أبوالغيط لـ”سلامة”: نرفض التدخل الخارجي في ليبيا

جدد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، خلال لقائه المبعوث الأممي غسان سلامة، رفض كافة أشكال التدخل الخارجي في الأزمة الليبية.

واستقبل أبوالغيط، اليوم الاثنين، المبعوث الأممي إلى ليبيا، حيث تناول اللقاء آخر المستجدات العسكرية والأمنية والسياسية على الساحة الليبية، والجهود المبذولة لإيقاف القتال الدائر حول العاصمة طرابلس.

وقال مصدر مسؤول بالأمانة العامة بالجامعة العربية، إن اللقاء شهد اتفاقا كاملاً في الرؤى بين أبوالغيط وسلامة حول أهمية شروع الأطراف الليبية في خفض التصعيد الميداني، بما يسمح بالعودة إلى المسار السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة باعتبار أنه لا يوجد أي حل عسكري للأزمة.

وأضاف المصدر أن أبوالغيط أكد موقف الجامعة العربية الثابت الرافض لكافة أشكال التدخل الخارجي في الشأن الليبي، وجدد التزام الجامعة بالاستمرار في الاضطلاع بجهودها الرامية إلى تشجيع الأطراف الليبية على إيقاف العمليات العسكرية ومرافقة الأشقاء الليبيين من أجل التوصل إلى تسوية شاملة للوضع في البلاد بأبعاده الأمنية والسياسية والاقتصادية والإنسانية.

ذكر المصدر أن اللقاء تناول أيضاً المقترحات التي تقدم بها غسان سلامة أمام مجلس الأمن يوم 29 يوليو/تموز الماضي لحلحلة الأزمة الليبية، خاصة فيما يتعلق بالاتصالات التي تجريها الأمم المتحدة بشأن تنظيم اجتماع دولي رفيع المستوى يضم الدول المعنية والمنظمات الإقليمية ذات الصلة بالشأن الليبي، وذلك للخروج برؤية دولية موحدة حول سبل وترتيبات وقف إطلاق النار حول طرابلس واستئناف العملية السياسية بين الأطراف الليبية.

أبوالغيط لـ"سلامة": نرفض التدخل الخارجي في ليبيا 1 من جانبه، قال المبعوث الأممي غسان سلامة: “تشرفت بلقاء الأمين العام لجامعة الدول العربية، ووضعته في جو آخر التطورات السياسية والأمنية في ليبيا”. وتابع، في لقاء مقتضب مع الصحفيين عقب لقائه أبوالغيط: “ليبيا دولة عضو في جامعة الدول العربية، ونأمل أن تكون الجامعة منخرطة قدر الإمكان في عملية البحث عن حل سياسي دائم يعيد الاستقرار لهذا البلد، ويعيد له حيويته وموقعه الطبيعي داخل الأسرة العربية”.

مقالات ذات صلة