بعثة «سلامة» تدين استهداف منزل في «الفرناج» بغارة جوية

 

أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، برئاسة غسان سلامة، ما سمَّته بـ”استهداف منطقة مأهولة بالمدنيين في طرابلس، راح ضحيتها أطفال أبرياء”، وقالت في بيان، إن هجوم اليوم أودى بحياة ثلاث فتيات بريئات من نفس الأسرة، في غراة جوية في منطقة الفرناج في طرابلس، كما اصيبت فتاة أخرى من نفس الأسرة وأمها في الغارة الجوية التي تفيد التقارير بأن طائرة مقاتلة تابعة لقوات “الجيش الوطني الليبي” قد نفذتها، على حد ما جاء في البيان.

بعثة «سلامة» تدين استهداف منزل في «الفرناج» بغارة جوية 2

ووصفت “البعثة” الحادثة بأنها استخفاف طائش بحياة الأبرياء، داعيةً إلى وقف فوري لهذه الهجمات العشوائية، مشيرة إلى أن هجوم اليوم يأتي بعد أيام قليلة من الهجوم علي نادي الفروسية في طرابلس، والذي طال أيضاً عدداً من الأطفال.

وأكدت “البعثة” أنها لن تقف مكتوفة الأيدي بموقف المتفرج على جرائم الحرب التي ترتكب والأرواح البريئة التي تزهق كل يوم تقريباً، داعيةً الدول الأعضاء والهيئات الدولية على بذل كل الجهود الممكنة واتخاذ التدابير اللازمة لوضع حد للانتهاكات الصارخة المتكررة للقانون الدولي، وحقوق الإنسان في ليبيا، على حد وصفها.

مقالات ذات صلة