العثور على جثة شاب بها آثار تعذيب في طرابلس

عثر على جثة تعود لشاب (عشريني) ملقاة على قارعة الطريق شرقي منطقة (القره بوللي) الضاحية الشرقية للعاصمة طرابلس.

وأكد شهود عيان، اليوم الأحد، لـ«الساعة 24» أن الجثة ظهرت عليها أثار لحروق وضرب وتعذيب بشكل بشع، لتكون الجثة رقم (16) من الجثث التي عثر عليها بذات المنطقة خلال شهر.

وعثر أكثر من مرة على جثث لمواطنين، قتلوا نتيجة التعذيب أو عن طريق الطلقات النارية في هذه المنطقة الواقعة تحت سيطرة المليشيات المسلحة التي تنتشر في العاصمة طرابلس.

وقامت فرق العمل الإنساني، التابعة للهلال الأحمر فرع طرابلس، في نهاية سبتمبر الماضي، بانتشال جثتين، إحداهما كانت داخل مبنى مهجور قرب محطة وقود تقع بشارع عمر المختار، والثانية من ميناء طرابلس البحري، كما عثر مواطنون، على جثة طافية، على سطح البحر، داخل حوض الميناء البحري طرابلس، مقابل أمام فندق الودان، مرتدياً بنطلون “جينس” أزرق، وقميص أخضر، أواخر سبتمبر أيضا.

ومنذ عدة أيام، عثر أهالي منطقة القره بوللي على جثة مواطن يدعى “عبد السلام محمد جمعة القراد” وعليها آثار طلقات رصاص بالقرب من سوق الخضرة ملقاة بالقرب من الطريق السريع الرابط بين القره بوللي وتاجوراء شرق العاصمة طرابلس.

الوسوم

مقالات ذات صلة