بالفيديو| رئيس جامعة سبها يكشف حقيقة الإجراءات العقابية ضد المعيدين المتغيبين

قال مسعود امحمد صالح رئيس جامعة سبها، إن هناك بعض الإجراءات يتم اتخاذها كإجراءات عقابية بحق المعيدين الذين لا يعملون، مضيفا أن الجامعة، لم تقبل معيدين من 2015، وهو ما أثر على سير العملية التعليمية، خاصة وأن أعمار هؤلاء المعيدين تجاوزوا حتى السنوات المقررة للإيفاد، والسنوات المحددة للعمل فى هذه المهنة، وبذلك رأينا من العام الماضي أن ننبه معيدينا لمن له تخصص أخر، وأرسلنا قوائم لوزارة التعليم للحصول على إيفاد داخلي، ومنهم من التحق بالدراسة في جامعة سبها ومنهم من لم يلتحق.

وتابع «صالح» في حوار مسجل له رصدته صحيفة «الساعة 24»، لدينا 35 معيد لم يوقعوا عقودهم منذ سنتين و لديهم قرار إنهاء خدمات، وبعض المعيدين بعد ما أراد قسم إدارة الدراسات العليا و ادخال جميع المعيدين في المنظومة، وطلبوهم لمباشرة العمل، منهم من تخلي على هذه العمل وعموا في وظائف أخرى

وأضاف «صالح»، بحسب الإجراءات لفصل المتغيبين فهي تخضع لقانون العمل، والمعيد في النهاية هو مشروع لعضو هيئة تدريس قادم، ومعنى أن لا تقبل جامعة معيدين لمدة 5 سنوات فهذا يعني فاقد لديك في هذه المدة، والاستاذة الذين هنا أعمارهم تتقادم ، وأغلب أعمار هيئة التدريس من 55 إلى فوق، لذا يجب الاستمرار بقبول المعيدين حتى لو ليس عددا كبيرا، وذلك ينطبق على المعيد الملتزم والملتحق في دراسته، وليس على المتغيب أو المتراخي.

مقالات ذات صلة