«الإعلام الخارجي بالمؤقتة» يكشف تفاصيل القبض على إرهابي خطير فى درنة

 

علقت إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية بالحكومة الليبية المؤقتة، على تقرير قناة “ARTE” الفرنسية – الألمانية، عن السجناء الإرهابيين داخل احد السجون الليبية ،
وقالت الإدارة فى إيجاز صحفى اليوم الأحد، إن التقرير تضمن ظهور إرهابي جزائري/فرنسي مطلوب لدي السلطات الفرنسية فر من باريس إلى الجزائر ثم دخل إلى تونس بعد استخدام جواز سفر شقيقه

وأضافت “الإعلام الخارجي” أن الإرهابي الفرنسي كان ينوي السفر إلى سوريا بعد انضمامه للجماعات الإرهابية للقتال هناك.

جدير بالذكر أن تقريرا متلفز لقناة  ARTE الفرنسية/الألمانية، سلط الضوء على واحد من أخطر الإرهابيين المطلوبين للسلطات الفرنسية، ومحتجز حالياً في أحد السجون الليبية.

تناول التقرير، المدعو ياسين سوادينيه، الإرهابي الجزائري – الفرنسي، الذي عاش قبل سنوات، في ضواحي مدينة مولوز شرق فرنسا بالقرب من الحدود الألمانية والسويسرية في منطقة (ألزاس) قبل هروبه، حيث تصدر المشهد يوم قفز من نافذة محكمة كولمار الجنائية، في مبنى “أوت رين” في الثاني من أكتوبر 2014.

“الساعة 24″ اطلعت على فيديو القناة الفرنسية الألمانية، والذي أعادت إدارة الإعلام بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، بالحكومة المؤقتة، نشره على صفحتها بـ”فيسبوك” أمس، حيث قالت إن “ياسين” كان يعتزم السفر إلى سوريا بعد وصوله إلى مدينة درنة، حيث القت القوات المسلحة العربية الليبية القبض عليه و إيداعه السجن.

مقالات ذات صلة