بعد «عبد الجليل».. موظفو «عمل الوفاق» يطالبون بإقالة «الوزير»

 

أعلن موظفو وزارة العمل والتأهيل، بحكومة الوفاق، عن عزمهم الدخول في اعتصام شامل بالوزارة، مطالبين بـ”تحقيق العدالة الإجتماعية فيما يتعلق بمرتبات القطاع العام وانهاء التفاوت الكبير في الاجور واعطاء كل ذي حق حقه” على حد قولهم.

أضاف الموظفون في بيان، اطلعت عليه “الساعة 24″، اليوم الإثنين، إنهم بصدد الضغط على مسؤولي الوزارة وعلى رأسهم الوزير و وكيلاه لمتابعة ملف الموظفين بديوان الوزارة والمكاتب والذين لم يتم الافراج عن مرتباتهم الى هذه اللحظة، وفقاً للبيان.

ودعوا إلى “إنهاء مهزلة الترشيحات الفردية لتولي وظيفة ملحق عمالي والتي كان نضيب الكبير لموظفين لم تنتقلوا مؤخرا للقطاع وبدون معايير و شروط واضحة ومحددة واعلان واضح لجميع موظفي الوزارة ومكاتبها”.

وطالب الموظفون، بـ”إنهاء مهزلة قرارات التدريب التي يقوم بها الوزير تحت الطاولة وبدون معايير وشروط واعلام واضح للجميع وهذه يدل على عدم الشفافية في الاجراءات المتخذة بهذا الشان وكذلك اهمال واضح وصريح لاختصاصات قسم التدريب والتطوير الوظيفي بديوان الوزارة”.

وهدد الموظفون، بأنهم سيصعدون حتى المطالبة بإقالة الوزير المهدي الأمين، ووكيلاه إن لم يتم تحقيق المطالب والنظر فيه بعين الاعتبار وبدون مماطلة، على حد قوله.

وشهدت وزارة التعليم في حكومة الوفاق، خلال الأيام الماضية، تصعيداً مماثلاً من جانب المعلمين المضربين، المطالبين بإقالة عثمان عبد الجليل وزير “تعليم الوفاق” وتحسين رواتبهم، قبل أن يتمكنوا من الإطاحة بـ”عبد الجليل” قبل أيام.

 

مقالات ذات صلة