«الروياتي» من «مصراتة» لـ«الشح»: لا نملك جيشاً فهل سنقاتل «حفتر» بجيش «روما»؟!

 

هاجم أحمد الروياتي، أشرف الشح، المستشار السياسي السابق لمجلس الدولة، في مداخلة تلفزيونية على قناة “ليبيا الأحرار” الذراع الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، وقال إن “الشح” يتباكى على الأطلال، دون أن يقدم حلول واقعية للأزمة في ليبيا.

وسأل “الروياتي” الذي قدمته “القناة” بوصفه “محللاً سياسياً” أمس الأحد، “الشح” قائلاً: “برأيك، كيف سنتعامل مع البعثة الأممية، هل المطلوب أن نَسُب غسان سلامة؟!، ماذا تتوقع من قدرات فائز السراج رئيس حكومة الوفاق، وأن يفعل أكثر مما فعل، سياسياً وعسكرياً، وأنت تعرف أن كل الدول تخلت عنا، وتخلت عن الاتفاق السياسي، الذي كنت أنت من الموقعين عليه، وقد دخلته متأخراً.. أين الجيش الذي أسسته يا سيد الشح؟!، أين الجيش الذي يدافع عن العاصمة يا سيد الشح؟!، أنت تعرف من يدافع عن العاصمة يا سيد الشح، ولا أريد أن أفصل أكثر من ذلك” على حد قوله.

وتابع “الروياتي” مهاجماً “الشح”: “أين الجيش الذي يمكن من خلاله أن تفاتل حفتر في الرجمة يا سيد الشح؟!، هل ستقاتله بجيش روما مثلاً؟، والله أنت مقتنع إنه ما عندك جيش يا سيد الشح. أين الجيش الذي لم يتأسس منذ 3 سنوات حينما وقع السراج على الاتفاق السياسي؟!، وكنت أنت أحد المسئولين علي ذلك يا شح باعتبارك أحد الموقعين.. من يدافع عن العاصمة أنت تعرف أنهم ثوار” على حد زعمه.

وواصل “الروياتي” هجومه على “الشح” الذي كان يجلس في استديو القناة: “كل الدول تخلت عن الاتفاق السياسي، لم يبقى للسراج إلا تركيا، وتركيا أعطته أكثر مما كان يبنغي أن تعطيه”.

وأضاف “الروياتي” الذي تحدث من “مصراتة” موجهاً حديثه لـ”الشح”: “لازلت تتكلم بمثالية، وأسألك: ماذا تعرف عن الجيش الموجود على الأرض، أنت لا تعرف حتى المحاور أو الأعداد.. أنت فقط تهاجم غسان سلامة وتهاجم السراج الذي أتيت به أنت واتفاقك السياسي لمجرد أنه ليس على هواك السياسي.. دعنا نكمل هذه الحرب ونذهب بعدها لتصفية الحسابات”.

وتدخل مذيع “ليبيا الأحرار” ليهديء من هجوم “الروياتي” وقال: “هذا غير مسموح ودعنا نبتعد عن الشخصنة”.

وزعم “الروياتي” قائلاً أن “حفتر مستعجل على أمر ما، وهو يريد قبل أن يكون هناك اجتماعاً دولياً سياسياً أن يدخل معسكرات قريبة من طرابلس وهو يركز على اليرموك والنقلية، وإلا سيطلب منه أن يعود من حيث ما أتى، إلى مشارف ترهونة”.

وتابع “الروياتي”: “المجلس الرئاسي عوَّل على بعض الدول والتكاتف الدولي وإذ بهذه الدول تتنصل منه، وعلى السراج أن يكون أكثر شمولية وجدية على المستوى العسكري، حتى مع بعض الدول المنفردة وليس عن طريق الحصول على توافق دولي حول مسألة التسليح والحصول على بعض الأسلحة النوعية حول إيقاف العمليات الجوية والتشويش عليها مع بعض الدولة الحليفة أو الصديقة” على حد قوله.

وقال “الروياتي”: “لم أتوقع أن يتوقف طيران حفتر عن استهداف مطار معيتيقة، وحفتر لم يعد لديه مجال مؤثر إلا سلاح الجو لإحداث أي مساومات سياسية، وعلى الأرض لم يعد لديه إلا بعض القوات المدافعة عن خطوطها، والتي لا تريد الانهيار أو التراجع، لم يعد لديهم أي تقدمات تحسب، حتى أنهم لجأوا إلى العمليات الليلية في بعض الأحيان، وحفتر لن يتوقف أو يتواني عن تنفيذ أجندته في الغرب الليبي لأنه يعرف أن خسارة هذه العرب تعني خسارته للمشهد السياسي وربما خسارة حلفائه ولن يعول على الخطابات الدولية، هو بدأ عمليته مع وجود الأمين العام للأمم المتحدة غوتيرش في طرابلس، فكيف سيرضخ لبعض التهديدات المزيفة وغير الواقعية من غسان سلامة وننتظر ماذا سيفعل غسان سلامة بعد هذا التصعيد وهل سيرفع مذكرة إلى مجلس الأمن أم لا وسننتظر تسمية المعتدي” على حد زعمه.

من جانبه، رد “الشح” على “الروياتي”: “أنا أحد صناع الاتفاق السياسي في الصخيرات، ولم أبك على الأطلال، وكنت من المنتقدين طيلة الثلاث سنوات الماضية، وأنت تطرح الأمور بشكل سطحي، وتصريحاتك هذه هي البكاء على الأطلال. السراج يتعامل بسطحية وتصريحاتك بيع للوهم للعامة من غير المطلعين على التفاصيل. السراج بعد مطالبات على مدى 7 أشهر أصبح كما تمخض الجمل وولد فأراً بتسميته وكيلاً لوزارة الدفاع، وأنت ضعيف وتضلل، وخطابك انهزامي”.

 

 

مقالات ذات صلة