«الصحة العالمية»: نحتاج «أموالًا» لمكافحة السل المتزايد في ليبيا

أكدت منظمة الصحة العالمية، أنها تحتاج إلى 1.7 مليون دولار لمكافحة مرض السل المتزايد في ليبيا، حيث تم تشخيص حوالي 250 مهاجرًا بالسل في عام 2018، وقد يتضاعف هذا العدد بحلول نهاية عام 2019، وهو ما يشكل خطرا متزايدا على الصحة العامة في ليبيا، بحسب تقرير نشرته وكالة شينخوا الصينية. 

وقالت المنظمة بحسب تغريدة نشرت على حساب المنظمة الدولية في ليبيا على تويتر، إنها “تحتاج إلى 1.7 مليون دولار لشراء المعدات والأدوية الأساسية وتدريب الأطباء والممرضين على تشخيص مرضى السل ومعالجتهم”.

وأشار التقرير المنشور على «شينخوا» أمس الاثنين، والذي قامت صحيفة «الساعة 24» برصده وترجمته، إلى أن “قطاع الرعاية الصحية في ليبيا يعاني من انهيار شبه كامل خلال السنوات القليلة الماضية بسبب نقص الأموال الحكومية، بينما اضطر معظم العاملين في المجال الطبي الأجانب إلى الفرار من البلاد في ظل تدهور الأوضاع الأمنية”.

 وتابع التقرير: “وبسبب سنوات النزاع المسلح وعدم الاستقرار، تكافح السلطات الليبية لتوفير العلاج المناسب للأمراض مثل السل وداء الليشمانيا”، لافتًا إلى أنه من جهة أخرى “يلجأ المواطنون في ليبيا إلى عيادات خاصة باهظة الثمن، حيث إن المستشفيات العامة والمراكز الطبية في جميع أنحاء البلاد بالكاد تستطيع توفير الخدمات للمرضى بسبب نقص التمويل”.

مقالات ذات صلة