القائد العام: نحارب ثلاثة أنواع من الإرهابيين في طرابلس

أكد القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر الوطني، أنه يمكن تصنيف هؤلاء الذين يحاربون الجيش الوطني في المعارك الدائرة بجنوب العاصمة طرابلس، باختصار بثلاثة أنواع.

وقال المشير حفتر من مكتبه في قيادة الجيش بالرجمة (بنغازي) في حوار لموقع «اندبندنت عربية»: “النوع الأول: مجموعات إرهابية تحمل أفكاراً متطرفة وتتستّر برداء الدين وتنتمي إلى تنظيمات إرهابية كالإخوان المسلمين و”داعش” و”القاعدة” والجماعة الليبية المقاتلة، ولها فروع عدّة تحت مسميات مختلفة، هذه المجموعات تمكّنت من استغلال حالة الفوضى السياسية والأمنية التي أعقبت سقوط النظام السابق واستطاعت السيطرة على مفاصل الدولة ومراكز صنع القرار، وهدفها التمكين لفرض أيديولوجية متطرفة تستند إلى مراجع تكفيرية وتعمل على تحويل ليبيا إلى إمارة إسلامية حسب وصفهم وتوظيف ثرواتها لدعم كل التنظيمات الإرهابية الأخرى على مستوى العالم”.

وأضاف “النوع الثاني: هي مجموعات أخرى لا تحمل أي أيديولوجية ويظل المال هو الهدف الأساسي لها، وهي تتألف من أعداد كبيرة من الشبان الذين استهواهم جمع المال بالقوة. والصنف الثالث: هم المرتزقة الذين يستجلبهم المجلس الرئاسي من بعض الدول الأفريقية ويدرّ عليهم أموالاً طائلة لمحاربة الجيش، وليس لهم من هدف سوى المال”.

مقالات ذات صلة