المشير حفتر: مؤتمر برلين لن ينجح دون تفكيك المليشيات ونزع سلاحها

أكد القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر الوطني، أنه مع أي تحرك دولي أو محلي يعمل بجدية على معالجة القضية الليبية، مشيرا إلى أنه يتمنى النجاح لمؤتمر برلين -إذا كتب له أن ينعقد-، ونقصد بالنجاح أن تؤدي مخرجاته إلى رفع معاناة الشعب الليبي.

وقال المشير حفتر من مكتبه في قيادة الجيش بالرجمة (بنغازي) في حوار لموقع «اندبندنت عربية»: “لا نعلم حتى الآن ما هي أجندة هذا المؤتمر، وفي قناعتي أن معالجة الوضع الليبي تبدأ بالقضاء على الإرهاب وتفكيك الميليشيات ونزع سلاحها. كل المؤتمرات السابقة فشلت بسبب إهمال هذه المسألة”.

وأضاف “اعتقدوا أن مجرد الجلوس إلى طاولة مفاوضات وإصدار اتفاق، سيؤديان إلى الحل. ثم سرعان ما يكتشفون أن الاتفاق هو حبر على ورق فقط. وما أن يظهر خلاف بسيط حتى يلجأ المستفيدون من حالة الفوضى إلى السلاح والعنف ونعود إلى المربع الأول. حتى اتفاق الصخيرات الذي هتف له العالم واعتقد أنه سيعالج الوضع الليبي. هل عالج الأزمة الليبية؟ أبداً، بل زادها تعقيداً، على الرغم من أننا نقدّر دور المملكة المغربية في استضافة الاجتماعات. لقد كان اتفاقاً كارثياً على البلاد والعباد، ولم يستفد منه إلاّ العملاء وحملة السلاح من الإرهابيين ومن على شاكلتهم من الميليشيات”.

مقالات ذات صلة