سفير الجزائر الجديد لدى “الوفاق”: بلادنا حريصة على تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا

استقبل وزير الخارجية بحكومة “الوفاق” محمد الطاهر سيالة، اليوم الثلاثاء، بمكتبه بديوان وزارة الخارجية السفير عبد القادر حجازي لتسليم نسخة من أوراق اعتماده سفيرا لجمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية في طرابلس.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية في حكومة الوفاق، اليوم الثلاثاء، بإن “سيالة” رحب بالسفير الجديد، مؤكدا له عمق العلاقات الثنائية التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين، على حد وصف البيان.

وأوضح البيان، أن السفير الجديد أكد رفض الجزائر التدخل الخارجي في الشأن الليبي، وأن لديه ثقة بأن الليبيين قادرون على الخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد، مشيرا إلى أن بلاده حريصة على تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، معبرا عن تطلعه للعمل من أجل تنمية وتطوير علاقات التعاون الثنائي في شتى المجالات بما يخدم مصالح الشعبين الليبي والجزائري.

وأشار البيان إلى أن السفير عبدالقادر حجازي شغل مناصب القائم بالأعمال بالسفارة الجزائرية بطرابلس سنة 2005 إلى 2008.

وقبل سويعات، تسلم رئيس “المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق” فائز السراج، بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس، أوراق اعتماد كل من السفير عبد القادر حجازي سفيرا لجمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية، والسفير توميسلاف بوشيناك سفيرا لجمهورية كرواتيا، والسفير لوكا كانتو سفيرا لجمهورية سان مارينو، بحضور كل من وزير “خارجية الوفاق” محمد سيالة، ومدير الإدارة الأوروبية حاجي دهان، ومدير الإدارة العربية معتوق ابوراوي.

ووفقاً لبيان “الوفاق”، اليوم الثلاثاء، ألقى السفراء الجدد خلال الاحتفالية كلمات عبروا فيها عن شكرهم لرئيس المجلس الرئاسي على حسن الاستقبال والضيافة وقبول أوراق اعتمادهم، مؤكدًين على عمق علاقات الصداقة التي تربط دولهم بليبيا، كما أكدوا حرص دولهم على تحقيق الامن والاستقرار في ليبيا، معبرين عن تطلعهم للعمل من اجل تنمية وتطوير علاقات التعاون الثنائي .

من جانبه، رحب “السراج” بالسفراء الجدد معبرا عن سعادته باستلام أوراق اعتمادهم. مثمنا موقف دولهم الرافض للعدوان والداعم للمسار الديمقراطي في ليبيا، وفقاً للبيان.

 

مقالات ذات صلة