«إيطاليا» تعرب عن قلقها من العواقب الإنسانية للصراع في ليبيا

استقبلت نائبة وزير الخارجية الإيطالية، إيمانويلا ديل ري، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر مورير، بمقر وزارة الخارجية الإيطالية، فيما أعربت عن القلق إزاء تجدد الصراع في ليبيا وعواقبه الإنسانية.

وقالت الخارجية الإيطالية، في بيان، إن الاجتماع أتاح الفرصة لمناقشة حالة التعاون الثنائي مع إيطاليا وتبادل الأفكار حول مسارح الأزمات الرئيسية، مع الإشارة بشكل خاص إلى سوريا وليبيا وأوكرانيا، وفقا لما نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية.

وبخصوص الأوضاع في ليبيا، أعربت ديل ري عن قلقها إزاء تجدد الصراع وعواقبه الإنسانية، مشيرة على وجه الخصوص إلى زيادة عدد المشردين داخلياً وحالة المهاجرين العابرين.

وفيما يتعلق بمسألة الهجرة، أشارت ديل ري إلى أن إيطاليا تتبع نهج عقلاني يركز على الأسباب الجذرية لهذه الظاهرة، فضلاً عن إدارة حالات الطوارئ الإنسانية.

مقالات ذات صلة