“المالطي”: هناك حملة تشويه ضد فوزية بن غشير

أدان مكتب دعم وتمكين المرأة، برئاسة آمال سعيد المالطي، حملات التشويه من عنف لفظي وهجوم على السيدة فوزية بن غشير، مديرة إدارة الخدمات الاجتماعية والصحة المدرسية بوزارة التعليم التابعة لحكومة “الوفاق”.

ووصف مكتب دعم وتمكين المرأة، في بيان له، اطلعت عليه “الساعة 24” ما تتعرض له “بن غشير” بـ”الحملات الشرسة” التي تسيء للمرأة عبر حملات التشهير بصفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر “دعم وتمكين المرأة” عن استغرابه من هذا الأسلوب الذي وصفه بـ”المتدني والهابط”، المتداول عبر بعض صفحات “فيسبوك”، مشددا على أنه من واجبه التصدي لمثل هذه الهجمات المتكررة على المرأة العاملة، وربة البيت والقيادية.

وطالب المكتب، الجهات المختصة بوزارة “داخلية الوفاق”، وجهاز المخابرات، ومكافحة الإرهاب وأجهزة مكافحة الجريمة الإلكترونية، بالتصدي ومتابعة أصحاب الصفحات التي تنال من سمعة هذه الشخصيات، مؤكدة ضرورة معاقبتهم بتهمة التشهير، والقذف وشخوصهم المحترمة، التي يعاقب عليها القانون وفق التشريعات النافذة.

وأعلن وزير التعليم بحكومة “الوفاق” عثمان عبد الجليل، في وقت ساق، استقالته على خلفية القرار الصادر من المجلس الرئاسي والقاضي بفصل وزارة التعليم الأساسي عن التعليم العالي، وعقب ثورة غضب ضده في الأوساط التعليمية بالعاصمة طرابلس.

مقالات ذات صلة