«دردور»: الجيش الليبي قبائل بدوية متمردة على سلطة العاصمة

زعم وصف الباحث والأكاديمي فرج دردور، أن الجيش الوطني الليبي “مجموعة قبائل بدوية متمردة على سلطة العاصمة”، معتبرًا أنه “لا توجد أي جيوش خارج العاصمة”، على حد وصفه.

واعتبر «دردور» خلال مداخلة تلفزيونية على قناة «الوسط»، أن “وجود المشير خليفة حفتر على رأس الجيش الوطني الليبي، محاولة لإعادة ما وصفه بـ «مؤامرة لإعادة روح القذافي من جديد في ليبيا» على حد قوله.

 ووصف «دردور» الجيش الوطني الليبي بأنهم “مجموعة ارتكبت جرائم ضد الإنسانية  في 2011، وهربوا في جميع أصقاع العالم، وقام حفتر بجمعهم بالمنطقة الشرقية، وبنت لهم الإمارات قاعدة وقاموا بفتح مدارس عسكرية”، على حد زعمه.

وواصل «دردور» مزاعمه قائلًا: ” لدينا في طرابلس كلية عسكرية معروفة، وفي مصراتة كلية جوية، وكليات أخرى، وتلك فقط الكليات العسكرية المعترف بها، وغير ذلك مجرد مراكز لتدريب المليشيات، فلا يحق لأي أحد افتتاح مدرسة عسكرية وتدريب أي شخص بها، فلا توجد قيادة جيش خارج سلطة العاصمة “، بحسب تعبيره.

 وادعى «دردور» أنه ” يوحد 17 ألف ضابط عسكري في ليبيا، من انضم منهم باعتراف الكرامة ألفين، أغليهم كانوا فارين من النظام السابق”، على حد زعمه، مضيفًا أن ” الأعلام التي ترفع فوق السيارت وكذلك الأناشيد هي أناشيد القذافي، لذا فهي ثورة مضادة ومحاولة انتقام مما حدث في 2011″، على حد قوله.

وردًا على سؤال جاء نصه؛ (هل تنكر وجود مليشيات في العاصمة؟) أجاب «دردور» قائلًا: “المليشيات موجودة ولكنها عقلية ليبية”، مضيفًا ” إعلام الكرامة يصور هؤلاء المليشيات كأنهم جاءوا من كوكب أخر (جنحان) و(أسنان طويلة) قفزوا إلى طرابلس وسيطروا عليها”.  

مقالات ذات صلة