متحدث «الخطوط الليبية»: طيران «الأفريقية» يتأخر لأسباب مجهولة

 

اعترف رئيس قسم الإعلام بشركة الخطوط الليبية، محمد قنيوة، بتأخر مواعيد تسيير الرحلات، سواء رحلات الشركة أو شركات خاصة أخرى وعلى رأسها “الخطوط الأفريقية”.

قال “قنيوة” في مداخلة تلفزيونية، لقناة “wtv” اليوم الثلاثاء، إن الخطوط الجوية الليبية، والخطوط الجوية الأفريقية، غير دقيقين في مواعيد رحلاتهما، وأن أسباب تأخر رحلات “الخطوط الليبية” هي قلة حجم أسطول الطائرات وتهالكه، وحجم استيعاب مطاري معيتيقة ومصراتة لعدد بسيط من الركاب، والتفتيش الأمني، وخدمات المناولة الأرضية، مشيراً إلى أن “الشركة” كانت تملك أسطولاً من 25 طائرة في 2014 وحالياً 6 طائرات فقط.

ونفى “قنيوة” علمه بأسباب عدم انتظام وتأخر رحلات “الخطوط الأفريقية”، وقال إنها شركة خاصة، ولا يعرف أسباب عدم دقتها في مواعيد تسيير رحلاتها، مبدياً اعتذار “الخطوط الليبية” للركاب والمسافرين عن أي تأخير.

وأوضح “رئيس قسم الإعلام بشركة الخطوط الليبية” أن “مراعاةً لظروف التأخير، فإن الشركة خفضت أسعار التذاكر، ولا تفرض أي رسوم تأخير على المسافرين”، مؤكداً سعى شركته للقضاء على ظاهرة التأخير، مؤكداً أن “الخطوط الليبية” ليست الوحيدة التى تتأخر في تسيير رحلاتها في ليبيا.

مقالات ذات صلة