من فندق «المهاري».. «المشري» يبحث آليات دعم ميليشيات «الوفاق» في معارك طرابلس

 

شارك رئيس “مجلس الدولة الاستشاري”، “خالد المشري” الندوة الحوارية التي عقدتها تنسيقية الدفاع عن الدولة المدنية، اليوم الأربعاء، تحت عنوان “الوضع الليبي وإدارة معركة بركان الغضب”، بفندق المهاري في العاصمة طرابلس. ذكر بيان للمكتب الإعلامي لـ”المجلس”، اليوم الأربعاء، أن الندوة تناولت الآليات التي يجب اتباعها لتكثيف الجهود في دعم جبهات القتال، وحل الإشكاليات.

وذكر البيان أن الندوة: “بحثت خمسة محاور أساسية تمثل أولها في نقاش مُستفيض حول المعركة التي فُرضت على الليبيين، والعدوان الذي يُشن على العاصمة، بالإضافة إلى مواجهة رجال الميدان لهذا العدوان، وآليات دعمهم في هذه المعركة، وذلك بتقييمها سياسياً وعسكرياً وقانونياً واقتصادياً، ومن ثم تقييمها إعلامياً وثقافياً” وفقاً للبيان.

وتضمنت محاور الندوة أيضاً مقترحات لحل الإشكاليات التي تواجه ما سمتها بـ”معركة بركان الغضب”، والكيفية المُثلى لتنفيذها. وطُرح ضمن محاور الندوة تساؤلات عدة كان أبرزها عن الكيفية التي يمكن أن تنتصر بها “معركة بركان الغضب” لصالح بناء الدولة المدنية الديمقراطية، وكيف يُمكن لكل جهة تحمل مسؤولياتها تجاه هذه المعركة، بحسب البيان.

يذكر أن المكتب الإعلامي لـ”المجلس” كان قد ذكر “المشري” زار محاور القتال جنوب طرابلس، اليوم الأربعاء، دون أن يرفق صوراً للزيارة.

مقالات ذات صلة