حزب إيطالي: حكومتنا أخطأت في التقرب لـ«الوفاق» وتجاهل «المؤقتة»

التقى وفد من البرلمانيين الإيطاليين عن حزب إخوة إيطاليا (فراتيلي دي إيتاليا) بقيادة نائب رئيس مجلس الشيوخ إناتسيو لا روسا، ممثلين عن الحكومة الليبية المؤقتة، برئاسة وزير الخارجية عبد الهادي الحويج.

وأكد المكتب الصحفي لحزب إخوة إيطاليا في مجلس الشيوخ، في بيان له، نقلته وكالة «نوفا» الإيطالية للأنباء، أن الحزب لاحظ مدى الخطأ في النهج السياسي للحكومات بقيادة الحزب الديمقراطي منذ عام 2013، ثم استمر النهج أيضًا مع حكومات جوزيبي كونتي، اللذين قرروا التحدث حصرا تقريبا مع حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، ما أدى بدوره تقريبا لإلغاء العلاقات مع الحكومة الليبية المؤقتة.

وأشار الحزب الإيطالي، إلى الدور الكبير للحكومة الليبية المؤقتة في السيطرة بجدية على ظاهرة الهجرة غير الشرعية لدرجة أنه لا يوجد قارب واحد يحمل المهاجرين غير الشرعيين يغادر المناطق الساحلية الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وشدد على أنه ينظر في الأولويات الرئيسية، بالإضافة إلى مكافحة الهجرة غير الشرعية ومحاربة الإرهاب، فضلا عن حماية المصالح الاستراتيجية الإيطالية وحماية الشركات الوطنية التي تستثمر في ليبيا وفي مقدمتها شركة “إيني” الإيطالية، معبرا عن أمله في أن تصل ليبيا إلى عملية مصالحه سريعة مع حل للصراعات الحالية.

وبحسب بيان سابق لوزارة الخارجية بالحكومة الليبية المؤقتة، فقد استعرض «الحويج»، خلال اللقاء، تطورات وحقيقة الأوضاع والازمة الليبية، كما قدم شرحاً مستوفيا عن شرعية العمليات التي تقوم بها القوات المسلحة العربية الليبية لتحرير طرابلس، وبدعم من الأجسام الشرعية في ليبيا المتمثلة في مجلس النواب والحكومة المنبثقة عنه.

وأوضح «الحويج»، رؤية الحكومة الليبية المؤقتة لمرحلة ما بعد تحرير طرابلس، وأن هذه العملية ستكون الأخيرة، لكي يقرر الليبيون مصيرهم بأنفسهم نحو دولة ديمقراطية ذات سيادة بكل الألوان، دون إقصاء أو تهميش دولة الحقوق والحريات العامة، وأنه سيودع الليبيون فوضى السلاح.

مقالات ذات صلة