«دبرز»: أمين عام الأمم المتحدة شخص عاجز أمام العدوان على طرابلس

هاجم عضو مجلس الدولة الاستشاري بلقاسم دبرز، الأمم المتحدة، وبعثتها في ليبيا متمثلة في المبعوث الأممي غسان سلامة، مشبها  موقفه بموقف «فائز السراج» رئيس حكومة الوفاق الوطنى، وهى حالة «الضعف والهوان» أمام المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية.

وقال «دبرز» في مداخلة هاتفية على قناة «التناصح» الداعمة للتنظيمات الإرهابية، والذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني المقيم في تركيا، ما يحدث الأن هو معركة على جميع المستويات عسكرية وسياسية، ولكن «حفتر» وراءه دولة تمتلك حق النقض الفيتو وهي فرنسا، لذا فهو مسنود إقليميا ودوليا وهذا واضح للجميع، أما غسان سلامة المبعوث الأممي فحاله مثل «السراج» حالة الضعف والهوان، فهو لا يبتعد كثيرا عنه.

وتابع «دبرز»، لقد تم استبدال مجلس النواب بعقيلة صالح والرجمة حلت محل طبرق، مشيرا إلى لقاء جمع بين المجلس الاستشاري خلال انتخابات المجلس العام الماضى، وحضر آنذاك الأمين العام للأمم المتحدة، مؤكدا أنه جلس معهم ساعة ثم غادر بعدها للقاء «حفتر» في الرجمة في توقيت كان فيه ما وصفه بـ«العدوان» مستمرا.

وأكد «دبرز»، أن أمين عام الأمم المتحدة عجز عن فعل شيء، متسائلا، هل هناك أي بقعة في العام استطاعت الأمم المتحدة أن تحقق فيها سلاما عادلا؟، ليرد بالنفي قائلا:” لا هذا لم يحدث في أي بقعة في العالم”، متابعا، اللغة الوحيدة لمواجهة «حفتر» هي لغة واحدة يفهمها وهي «مواجهته بكل جبروت وقوة» على حد تعبيره.

 

 

مقالات ذات صلة