رمزي آغا يكشف عملية استيلاء جديدة لـ«السراج» على أموال ليبيا

 

كشف رئيس لجنة السيولة في مصرف ليبيا المركزي البيضاء رمزي آغا، عن استيلاء حكومة الوفاق على كامل الأموال الخاصة بصندوق الجهاد».

وأضاف رئيس لجنة السيولة في مصرف ليبيا المركزي البيضاء، عبر صفحته بفيسبوك: «إن إيرادات صندوق الجهاد تأتي من خلال تحصيل ضريبة الجهاد المفروضة على الدخل».

وكان رجب آغا، كشف الشهر الماضي أن ما يسمى بـ”أعضاء مجلس النواب طرابلس” صرفت لهم مرتبات وتم منحهم سيارات، بالإضافة إلى صرف أموال تحت مسمى بدل العمل السياسي، بجانب توفير عملة أجنبية بسعر الصرف الرسمي مقدمة من المصرف المركزي طرابلس.

وأكد آغا، أنه “لا يوجد أي نوع من التعاون بين المركزي بنغازي وطرابلس على جميع المستويات الإدارية”، مشيرًا إلى أن جميع إيرادات بيع النفط تصب في مصرف ليبيا المركزي طرابلس ويتم التصرف بها من قبل المصرف و”حكومة الوفاق”.

وفيما يخص الوضع المالي العام لليبيا، اعتبر رئيس لجنة السيولة بمصرف ليبيا المركزي البيضاء، أن المطالبات بزيادة المرتبات للقطاعات بدون دراسة من الجهات ذات الاختصاص واستخدام القرارات التي تزيد من الصراع السياسي قد يشكل خطرًا على الاقتصاد الليبي.

وكان رمزي آغا، قال في 21 أكتوبر الماضي، في تدوينة عبر حسابه على موقع “فيسبوك”، إن أعضاء مجلس نواب طرابلس سيستلمون خلال أيام سيارات جديدة، تكلفة الواحدة 250 ألف دينار، إلى جانب 5 آلاف يورو نقدًا.

وأضاف أن “أحد وكلاء طرابلس بصدد توريد السيارات، إلى جانب صرف 5 آلاف يورو نقدًا من المركزي طرابلس شهريًا، كبدل مهمات”، مشيرًا إلى أن أعضاء “مجلس الدولة” يحصلون على الامتيازات نفسها.

كما كشف في السابع من أكتوبر الماضي، عن أنه تم تجهيز مائة مليون دولار من فئة مائة دولار ورق مستعمل في انتظار التعليمات من «الصديق الكبير» لبدء شحنها إلى مطار مصراتة قادمة من إسطنبول في طائرة مؤجرة، مضيفًا أن هذه الدفعة الثالثة التي تم سحبها من بنك زراعات التركي من الوديعة الخاصة بـ”المركزي الليبي”.

مقالات ذات صلة