«موسكو» تنفي وجود أي مقاتلين روس في ليبيا

نفى نائب وزير خارجية روسيا، سيرغي ريابكوف ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز حول وصول عشرات المقاتلين الروس إلى ليبيا.

وقال «ريباكوف» في تصريح لوكالة الأنباء الروسية،  “أنفي وبقوة هذه الادعاءات، نحن نعمل لصالح التسوية في ليبيا وندعم جهود الأمم المتحدة، كما أننا على تواصل مع الأطراف المؤثرة في الأزمة الليبية”.

وأوضح وزير الخارجية الروسي، “نتعامل مع هذه الادعاءات بهدوء، لا بد أن أذكر أن الأخبار المزيفة تؤثر سلبا على العلاقات الأمريكية الروسية”.

الجدير بالذكر وزير الخارجية الروسي كذب مزاعم صحيفة “نيويورك تايمز” التي أوردت تقريرًا مطولًا  ادعت خلاله بأن “الدور الروسي تعاظم بشكل مريب في الملف الليبي المعقد”. 

وزعمت الصحيفة الأمريكية في تقريرها أن “المسعفين الليبيين” لاحظوا تغيرا ملحوظا في طبيعة الإصابات التي تأتيهم إلى المستشفى نتيجة استخدام أسلحة متطورة،  معتبرة أن هذا قد يكون دليلًا على وجود ما وصفهم التقرير بـ “عمل مرتزقة روس”.

وواصلت الصحيفة مزاعمها غير الموثقة الذي جاء فيه ” إن نحو مئتي مقاتل روسي -بينهم قناصة- وصلوا ليبيا خلال الأسابيع الماضية كجزء من حملة روسية واسعة لإعادة تشكيل نفوذها في ليبيا والمنطقة”.

وادعت الصحيفة  نقلًا عن ما وصفتهم بـ “مسؤولين ليبيين كبار وخمسة دبلوماسيين غربيين متابعين للملف الليبي” زعموا أن  “القناصة الروس ينتمون إلى مجموعة “فاغنر” الشركة الخاصة المرتبطة بالكرملين، التي تدخلت أيضا في سوريا” على حد زعم الصحيفة.

«موسكو» تنفي وجود أي مقاتلين روس في ليبيا 2

مقالات ذات صلة