«النايض»: قبول الوفاق بمحاكمة سيف الإسلام خارج ليبيا «عار وطامة كبرى»

قال رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة عارف النايض إن على حكومة الوفاق في ختام الجلسة الاستماع الثالثة لمحكمة الجنايات الدولية بشأن قضية سيف الإسلام معمر القذافي قد استكملت عار الاستهانة بالسيادة الوطنية الليبية وذلك بإعلان قبولها لمحاكمة القذافي خارج ليبيا.

وأضاف «النايض» في تصريحات صحيفة، اليوم الثلاثاء، أن هذه الخطوة طامة أخرى تضاف إلى إعلان حكومة الوفاق عدم قبول شرعية برلمان ليبيا المنتخب من الشعب الليبي، وعدم قبولها قانون العفو العام الصادر عنه، والذي شكل بارقة أمل نحو المصالحة الوطنية والتسامح الاجتماعي.

وأكد أن تجاهل القضاء الوطني وتدمير دائرة إختصاصه، وازدراء المشرع المتخب الليبي وقوانينه، وتسليم أي مواطن ليبي أمر مستهجن ومرفوض.

واختتم رئيس مجمع ليبيا للدراسات تصريحه قائلاً: ليس كل ذلك بمستغرب من حكومة غير منتخبة استبدت بمصائر الليبيين وقوتهم لمدة فاقت الأربع سنوات دون ثقة البرلمان المنتخب ودون اداء اليمين الدستوري، وصدرت ضدها عشرات الأحكام القضائية الليبية تعاملت معها بكل استكبار وصلف.

 

مقالات ذات صلة