«الضراط»: مقبرة «قوات حفتر» ستكون في اليرموك 

 

زعم محمد الضراط الشهير بـ «القلاو»، آمر مليشيات بركان الغضب بمحور اليرموك، أن “الجيش بات في وضع المتقهقر” أمامهم، مشيرًا إلى أنهم تمكنوا يوم أمس من “قتل وإصابة العديد من أفراد الجيش”، نافيًا في الوقت نفسه وقوع أي إصابات في قواتهم، بحسب قوله.

ووصف «الضراط» في قناة مداخلة تلفزيونية على قناة «فبراير» الناطقة بما يسمى ثوار فبراير، عملية قتالهم في محور اليرموك أمس بـ «الممتازة»، مشيرًا إلى أنهم «لقنوا العدو درسًا لن ينسوه»، بحسب ادعاه.  

وتعهد «الضراط» بالانتصار في حربهم ضد الجيش، لافتًا إلى أن “اليرموك سيتحول إلى «جمر ونار»، وستكون مقبرتهم داخله”، وأنهم موجودون حاليا في محيط المعسكر و«كل من يدخل اليرموك سيتم قصفه وحرقه»، بحسب زعمه.

 

مقالات ذات صلة