«قشوط»: استهدفنا «سيارات جراد» كانت معدة لتدمير أحياء طرابلس

 

زعم سليم قشوط، آمر ما يسمى بـ «القوة الوطنية المتحركة»، أن قواتهم استهدفت أمس الثلاثاء، «سيارات جراد» تابعة للجيش كانت متمركزة خلف اليرموك وفي وضع «التصفير» -أي على مستوى الأرض- مشيرًا إلى أن قوات حفتر كانت تريد تدمير أحياء طرابلس تدميرًا شاملًا بهذه الصواريخ، على حد قوله.

وادعى «قشوط» في مداخلة تلفزيونية، مع قناة «ليبيا الأحرار»، التي تبث من تركيا وتعد بوقا لتنظيم الإخوان في ليبيا، أن قوات ما يسمى “بركان الغصب” أحرزت “تقدمًا في محاور النهر واليرموك والخلاطات والأخير تمت السيطرة عليه بشكل كامل”، مستدركًا بالقول أن “أهم نقطة في محور الخلاطات هي العمارات السكنية، القريبة من الخط المؤدي إلى اليرموك والأحياء البرية، وهي تعد المحور الأساسي في كمعارك اليوم وقد تم السيطرة عليها”، بحسب تعبيره. 

وكشف أن “قواتهم استفادت من غياب طيران حفتر، وتمكنت من استخدام «عربات التايجر» المحملة بالأسلحة المتوسطة والنوعية في معارك اليوم”، متعهدًا بالقول: “وإن شاء الله سنستأنف المعارك غدًا”، على حد زعمه.  

مقالات ذات صلة