مانشستر سيتي ينفق 100 مليون إسترليني للحاق بليفربول

 

أبعدت هزيمة مانشستر سيتي أمام منافسه ليفربول، عن حلم الاحتفاظ باللقب للموسم الثالث، وطار الريدز بصدارة الترتيب بفارق 9 نقاط عن بطل آخر نسختين للدوري الإنجليزي.

وذكرت تقارير صحفية بريطانية، أن إدارة مانشستر سيتي تعتزم إنفاق ما لا يقل عن 100 مليون جنيه إسترليني، من أجل تدعيم الفريق في يناير، بعد ابتعاده عن الصدارة.

وخسر السيتيزنس أمام منافسه ليفربول بنتيجة 3-1، في الجولة الثانية عشر للبريميرليج، ليبتعد الريدز بصدارة الترتيب بفارق 9 نقاط.

وبحسب صحيفة “ميرو” البريطانية، فإن قرار جوارديولا بعدم التعاقد مع بديل لمدافعه البلجيكي المعتزل فينسنت كومباني، جاء بنتيجة عكسية، بعدما عانى الفريق في الخط الخلفي منذ انطلاق الموسم، بعد إصابة الثنائي جون ستونز وإيمريك لابورت.

وأشار التقرير إلى أن مانشستر سيتي يستهدف أيضًا التعاقد مع بديل لقائد الفريق الحالي ديفيد سيلفا، حيث ينتهي تعاقده بنهاية الموسم الجاري، بالإضافة لمهاجمه الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، الذي وصل لعامه الحادي والثلاثين.

ويهدف مانشستر سيتي إلى ضم ثلاثة لاعبين جديد في يناير، الأمر الذي من المتوقع أن يكلف النادي ما لا يقل عن 100 مليون جنيه إسترليني.

وترددت أقاويل حول إمكانية رحيل بيب جوارديولا وعودته إلى إسبانيا، رفقة زوجته كريستينا، لكن مصادر أكدت أنه ملتزم بالفترة المتبقية في عقده، والتي تنتهي بنهاية الموسم المقبل.

مقالات ذات صلة