مصادر أمنية تكشف لـ«الساعة 24» هوية «أبو عمر التونسي» بعد أشهر من مقتله في «درنة»

المراسل – خالد درنة

تمكنت مصادر أمنية، من الوصول إلى بيانات تفصيلية عن هوية المدعو “أبو عمر التونسي” القيادي فيما يعرف بـ”مجلس شورى مجاهدي درنة” الإرهابي، والذي قتل خلال المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في محور المدينة القديمة – درنة أواخر نوفمبر 2018.

قالت “المصادر” لـ”الساعة 24″ إن “التونسي” الذي تردد اسمه بقوة خلال الفترة الأخيرة بمدينة درنة، هو عبد العزيز عمر بلخوجة، وقد ذاع صيته لانضمامه لـ”شورى مجاهدي درنة”، مشيرةً إلى أنه يُكنى أيضاً “مهاجر التونسي”.

أضافت “المصادر” أن “التونسي” المولود في 1987، بمدينة “أريانة” شمال غربي تونس، وحاصل على شهادة في برمجة الكمبيوتر من أحد المعاهد التونسية، ظل عازباً حتى خطبته من فتاة تونسية تدعى “ف. ب” وتعتنق الفكر الإخواني، وظلت على تواصلها معه حتى قبل مقتله بساعات.

مصادر أمنية تكشف لـ«الساعة 24» هوية «أبو عمر التونسي» بعد أشهر من مقتله في «درنة» 2

وأوضحت “المصادر” أن “التونسي” الذي كان ينتمي إلى “الإخوان” كان قد سُجن لدى السلطات التونسية قبل العام 2011 وبعد إندلاع احداث يناير 2011 تمكن من الهروب إلى ليبيا، ليلتحق هناك بـ”تنظيم القاعدة”، حيث اعتنق الأفكار الجهادية، واتجه إلى مدينة صبراتة في بادئ الأمر، مروراً بـ”بني وليد” قبل أن يستقر في “درنة” خلال عام 2013.

وأشارت “المصادر” إلى أن “التونسي” التحق هناك بـ”كتيبة أبو سليم” وظل يتردد على مقرها الإعلامي في “مصنع الملابس” بمنطقة الساحل الشرقي، وكان أيضاً دائم التردد على مسجد “أنس بن مالك” الذي كان يعتبر نقطة تلاق تلك الجماعات.

ولفتت “المصادر” إلى أن “التونسي” كان مقرباً للغاية من المتحدث السابق باسم “مجلس شورى مجاهدي درنة”، المدعو محمد طاهر إدريس المنصوري، الشهير بـ”الديسكا”، وشقيقه “الناجي” خاصةً بعد الإعلان عن تأسيس “مجلس شورى مجاهدي درنة” في ديسمبر 2014.

مصادر أمنية تكشف لـ«الساعة 24» هوية «أبو عمر التونسي» بعد أشهر من مقتله في «درنة» 3

وتابعت “المصادر”: “أصبح بعد ذلك عضواً إعلامياً بارزاً وأساسيا في المكتب الإعلامي لدى مجلس شورى مجاهدي درنة، باﻹضافة إلي إجادته القتال وبشكل كبير وبحكم خوضه مواجهات ضد القوات المسلحة الليبية إلي أن قتل” .

وكشفت صوراً ملتقطة لـ”التونسي” حصلت عليها “الساعة 24″ رفقته لـ”الناجي المنصوري” في إحدى جبال مدينة درنة، وإحداها علي شاطئ البحر في المدينة وتجمعه أخرى مع “محمد المنصوري” و الشرعي المصري “عمر سرور”، بإضافة الي صورة أخري تجمعه في منزل بحي السيدة خديجة ويظهر فيها ومعه “الناجي المنصوري” و”عمر سرور” و “أمين القبائلي”، الشهير بـ”لبرص” .

مقالات ذات صلة