“عماري” لـ”المعلمين”: أشكركم لوقوفكم مع حكومتنا ضد “عسكرة الدولة”

أعلن عضو “المجلس الرئاسي” وزير التعليم المؤقت بحكومة الوفاق، “محمد عماري زايد” عن بدء العام الدراسي 2019 / 2020 يوم الأحد القادم، وانهاء اعتصام المعلمين.

وأفاد “عماري” خلال مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم الأربعاء بالمركز الإعلامي لديوان مجلس وزراء حكومة الوفاق، أنه تم عقد اجتماعات خلال اليومين الماضيين مع مراقبي التعليم بالبلديات و النقابات والتنسيقيات، والاستماع إلى مطالب المعتصمين وتبادل الآراء بكل شفافية لحلحة المشاكل بأقل التكاليف الممكنة، على حد قوله.

ووجه “عماري” اعتذار إلى المعلمين وكل من يمثل هذه الشريحة، مؤكدا على بدء النقاش الجدي والفعلي حول جدولة مرتبات الدولة وتوحيدها لتحقيق العدالة الاجتماعية، على حد قوله.

ومن جانبه أكد وكيل الوزارة “عادل جمعة” أن المهمة الأساسية لوزارة التعليم هي تقديم الخدمات الأساسية لسير العملية التعليمية بشكل أفضل ومتابعة ملف توحيد المرتبات، مثمنا دور كل معلم ومعلمة وأنهم من مكونات وأهم العناصر الأساسية لبناء الوطن، مؤكدا أن هذا الاعتصام لا يؤخذ من جانب أنهم ضد البناء ومسيرة التقدم لهذا الوطن، بل هي مطالب لتحقيق العدالة الاجتماعية بشكل سلمي لكافة العاملين بالدولة الليبية، بحسب البيان.

وبحسب البيان، جدد “عماري” شكره لمراقبي التعليم بالبلديات و النقابات والتنسيقيات موقفهم الوطني ورفضهم أي محاولة لتسيس الحراك وجعلوه حراك مهني صرف بعيدا عن أي محاولات لتشويهه، في الوقت الذي تقود فيه حكومة الوفاق معركة ضد مشروع عسكرة الدولة، على حد قوله.

وأعلن عن الخطوة القادمة التي ستقوم بها وزارة التعليم بعد انتهاء اعتصام التعليم العام ستلتفت للتعليم العالي والجامعات والاستماع لمطالبهم، على حد قوله.

 

مقالات ذات صلة