الاستخبارات وسلاح الجو الليبي.. تفاصيل قصف قاعدة القرضابية

شن سلاح الجو التابع للقوات المسلحة العربية الليبية، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، عدة غارات جوية استهدفت تجمعات للميليشيات المسلحة المدعومة من حكومة “الوفاق” في محيط قاعدة القرضابية بمدينة سرت الواقعة في نطاق العاصمة طرابلس.

وكشفت “شعبة الإعلام الحربي للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية”، عن تفاصيل العملية العسكرية فى إيجاز صحفى، اليوم الأربعاءن مؤكدة أنه فى البداية تم جمع المعلومات الكاملة من قبل أجهزة الاستخبارات بالقوات المُسلحة، ورصد مواقع متفرقة بقاعدة القرضابية بمدينة سرت ، والتي تبيّن إستخدامها كغُرف عمليات للتحكم بالطيران المُسيّر ، وإستخدام عدد من ” الهناجر ” بجانب هذه المواقع لتخزين الطائرات المُسيّرة وهوائيات التحكم بالطائرات UAV.

وبناءاً على ما سبق من جمع المعلومات، أقلعت مقاتلات السلاح الجوي من قواعدها المختلفة بإتجاه قاعدة القرضابية وتم تنفيذ عدد من الضربات الجوية في نفس التوقيت لتحقيق الهدف بكل كفاءةٍ وإقتدار ، وهذا ما تم حيث دُمّرت بالكامل وقُضِيَ على هذا التهديد .

وأكدت “شعبة الإعلام الحربي”، أن الهدف من تنفيذ هذه الضربات المُوجعه هو تدمير إمكانيات العدو وحرمانه من بناء قدراته الجوية، وقد حققت هذه الحملة الجوية أهدافها بكل دقة، وتم تدمير كافة المرافق المُستخدمة في التحكم والسيطرة وتجهيز الطائرات بنسبة 100% ، ومن ثم عادت المقاتلات إلى قواعدها بسلام بعد تنفيذ تعليماتها بنجاح .

وعن قدرات سلاح الجو الليبي، أوضحت “الشعبة”، أنه أصبح أفضل مما سبق نتيجة رفع قدراته في الاستهداف والإستطلاع ، وأصبحت له القدرة الكافية للتعامل مع كل الأهداف بكل احترافية في جميع الظروف ليلاً ونهاراً .

وقد  استهدف سلاح الجو، في وقت سابق، تمركزا للميليشيات خلف سوق الاستثماري بمنطقة الكريمية، فضلا عن قصف تجمعات للميليشيات بمنطقة الأحياء البرية، ومنطقة غوط الرمان بتاجوراء، ومحور الزطارنة، منطقة السواني، كما تجددت الاشتباكات المسلحة بين الجيش الليبي والميليشيات بمنطقة خلة النور، بجانب اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بمحوري اليرموك والخلاطات، ونشوب اشتباكات أيضا بمنطقة الكازيرما بمحيط مطار طرابلس.

مقالات ذات صلة