بعد اختطاف المليشيات لشباب المدينة.. بيان من 4 بنود لأعيان ترهونة

عقد بصالة اجتماعات جامعة الزيتونة اجتماعا، صباح اليوم الخميس، ضم أعيان مجلس مشايخ وحكماء قبائل ترهونة المجاهدة، وذلك لبحث تداعيات قيام مليشيات مصراتة باختطاف على الهوية لعدد من شباب ترهونة.

واختتم الاجتماع ببيان أكدوا فيه على الآتي:

أولا

دعمنا الكامل واللامحدود وبكل امكانياتنا للقوات المسلحة العربية الليبية في كل خطوة تتخذها لتحرير العاصمة من التشكيلات والعصابات المسلحة.

ثانيا

ليبيا وحدة واحدة لا نقبل بتجزئتها ولا نرضي بغير وحدتها

ثالثا

نؤكد تنصلنا ورفع الغطاء الاجتماع عن كل من يعمل ضد القوات المسلحة العربية الليبية ونحمل المسؤولية القانونية والاجتماعية ضد كل من يعمل ضد القوات المسلحة وكل من يعمل عمل من شانه زعزعة الامن والاستقرار داخل ترهونة.

رابعا

نحمل أعيان مصراتة ومسلاتة وتاجوراء مسؤولية قيام أبنائهم بالقبض على الهوية من ابناء مدينة ترهونة الامر الذي من شأنه تفكك لنسيج الاجتماعي الذي ربط الليبيين.

يشار إلى أن عناصر من مليشيات مصراتة، قامت من خلال نقطة استيقاف متحركة لهم في منطقة الجحاوات، الواقعة ما بين مدينتي مسلاتة والخمس، بتنفيذ عملية اختطاف على الهوية لعدد من أبناء مدينة ترهونة.

مقالات ذات صلة