“داخلية المؤقتة” تكشف حقيقة الشروخ المهددة لسلامة جسر “وادي الكوف”

تلقى وزير الداخلية في الحكومة الليبية المؤقتة المستشار إبراهيم بوشناف، كتابا من مدير مديرية أمن البيضاء العميد خالد عبدالعزيز البسطة، يبين رد مصلحة الطرق والجسور بالهيئة العامة للمواصلات والنقل المعنية بشأن وجود شرخ بجسر وادي الكوف يهدد بوقوعه.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية في الحكومة المؤقتة، اليوم الخميس، فإن الخطاب جاء ردا على ما أثير على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول وجود شرخ بجسر وادي الكوف يهدد بوقوعه وأنه غير صالح لسير الآليات عليه.

وأوضح البيان، أن وزير الداخلية، وجه بسرعة التحقق العاجل في الأمر المثار بشأن جسر وادي الكوف.

وأكد الكتاب الصادر، بحسب البيان، أن مهندسي المصلحة زاروا جسر وادي الكوف للتحقق من الحالة الإنشائية للجسر، مشيرا إلى أنه من خلال الزيارة الميدانية تبين أن الجسر بحالة جيدة ولا توجد أي تصدعات أو مؤشرات تدل على وجود مشاكل به.

ولفت الكتاب إلى أن الصورة التى تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما هي إلا صورة لفاصل التمدد Expansion joint  الموجود بالجسر، مؤكدا أن هذا النوع من الفواصل يستخدم بالمنشآت الكبيرة للتقليل من الإجهادات المتولدة نتيجة التغيرات الحجمية المصاحبة لتغيرات درجات الحرارة.

مقالات ذات صلة