عضو بمجلس الدولة: نحن أصحاب مشروع الإصلاحات الاقتصادية التي مسّت المواطنين

أكد سعد بن شرادة، عضو مجلس الدولة الاستشاري، أن “الإصلاحات الإقتصادية التي حدثت في العام الماضي كانت نتاج شورى قدمها مجلس الدولة لحكومة الوفاق”، مشيرًا إلى أن “هذه الشورى كانت متمثلة في مشروع متكامل عرض على الحكومة التي تلكأت في تنفيذه 9 أشهر رغم أن مجلس الدولة بذل جهدًا وعقد ورشات عمل واجتماعات مع خبراء في الاقتصاد من أجل هذا المشروع الذي مس كل مواطن ليبي”، بحسب زعمه.

وانتقد «شرادة»، مداخلة هاتفية، على قناة ليبيا بانوراما البوق الإعلامي لحزب «العدالة والبناء» الذي يعد الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، ما وصفه بـ «الإسهال» الموجود في خارجية الوفاق، لافتًا إلى أن “بعض السفارات بتواجد فيها 300 موظف، وهناك وملحقين تجاريين في سويسرا رغم عدم وجود علاقات تجارية مكثفة بين هاتين الدولتين وليبيا”.

وقال «شرادة»، إنه “في ظل عدم استقرار الدولة الآن فإذا نجحت الوفاق في جعل الإيرادات تساوي المصروفات فهذا يعد نجاحًا كبيرًا لنا”، معتبرًا أن “وصول إنتاج النفط إلى مليون برميل يوميًا، وجباية رسوم بيع الدولار؛ تعد كافية لجدول المرتبات، مع العمل على وضع خطوات عملية لرفع الدعم”. على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة