كاتب أمريكي: الجيش الحل الوحيد للقضاء على الإرهاب في ليبيا

قال الكاتب الأمريكي «تيري جيفري» إن ليبيا أصبحت مرتعا للإرهابيين وغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي، لكن القضاء عليهم وإعادة الاستقرار للبلاد مرهون بالجيش الليبي الذي تعهد بمحاربة الإرهابيين والمتطرفين.

وأضاف «جيفري» في تقرير نشره موقع «تاون هول» أن عناصر تنظيم داعش الإرهابي وتنظيم القاعدة نفذوا عشرات الهجمات في ليبيا طوال عام 2018، من ضمنها خطف واغتيالات وتفجيرات انتحارية.

وانتقلت العناصر الارهابية في عام 2018، إلى النشاط الإرهابي عبر الخلايا النائمة، وذلك من خلال عمليات تفجير السيارات المفخخة واستهداف المرافق الخدمية كشبكات الكهرباء والمياه، والهجوم المتكرر على حواجز ومقار عسكرية.

ويري الكاتب الأمريكي أن «حفتر» استطاع طوال العام الماضي فرض آليات جديدة لمنع الفوضى في بعض المناطق.

وأشار الكاتب إلى انتصارات الجيش الليبي الذي تمكن من طرد الجماعات الإرهابية المسلحة من معظم أنحاء بنغازي، موضحا ان تلك الانتصارات جاءت عقب عودة حفتر إلى ليبيا بعد عام واحد فقط.

وبشأن تصريحات حفتر، قال إنه تعهد بالقضاء على الإرهاب لذا حصل على دعم من دول كثيرة ترفض التعاون مع المنظمات الإرهابية.

مقالات ذات صلة