“البكوش”: السفارة الليبية في واشنطن متواطئة مع “حفتر”

اتهم المحلل السياسي صلاح البكوش، سفيرة ليبيا في واشنطن، وفاء وقعيقيص، بالتواطؤ مع الجيش الليبي، مشيراً إلى أنه بحث في كل المواقع الأمريكية عن لقاء أو تصريح للسفيرة وفاء بوقعيقص يدين ما وصفه بعدوان حفتر على طرابلس، فلم يجد، بل أن موقع السفارة خال من أي بيان أو تصريح، عدا بيان حول سرقة بعض الأموال من السفارة، وتدخل جهاز الـ إف بي أي”  في القضية، على حد قوله.

وطالب البكوش، في مداخلة تلفزيونية مع قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا، وزير خارجية السراج، محمد سيالة باتخاذ موقف ضد السفيرة الليبية في وواشنطن، قائلاً: إنه شيء مخجل، ويثير القلق، عندما يُقتل “المدافعون” عن طرابلس، بينما سفيرتنا في واشنطن، تتقاضى عشرات الآلاف من الدولارات، ولا تقوم بعملها، بحسب زعمه.

وأدعى البكوش، أنه شاهد انتقادات كبيرة من الكونجرس الأمريكي، بشقيه الجمهوري والديمقراطي، ضد ما أسماه بالتدخل الروسي في ليبيا، ودعمه لحفتر، لافتا إلى أن أمريكا ما زالت تعتبر روسيا هي الخصم الرئيسي لها في العالم، وأن المؤسسة الأمريكية العميقة المتمثلة في الخارجية والمخابرات، ومجلسي الشيوخ والنواب، متفقة على أن روسيا هي العدو، لهذا تصرف أمريكا أكثر من 600 مليار سنوياً على الدفاع، وفقا لكلامه.

واستبعد أي حديث عن وقف إطلاق النار في طرابلس خلال المناقشات التي جرت بين باشاغا وسيالة من جهة، والمسؤولين الأمريكيين من جهة ثانية، معترفا بأن زيارة الاثنين” وزيري خارجية وداخلية الوفاق”  لواشنطن كانت أساسا لحضور المؤتمر الدولي لمكافحة داعش، الذي جاء إليه أكثر من 30 وزير خارجية من دول العالم.

مقالات ذات صلة