السيسي لـ”ميركل”: ضرورة إنهاء فوضى انتشار الميليشيات الإرهابية في ليبيا

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في اتصال هاتفي اليوم الجمعة، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، آخر التطورات على الساحة الليبية، بحسب ما صرح به المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية في مصر السفير بسام راضى.

ودعا السيسي، خلال الاتصال الهاتفي، إلى ضرورة وضع حدا لحجم التدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي، التي من شأنها استمرار تفاقم الوضع الحالي، الذي يشكل تهديداً لأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط والبحر المتوسط بأسرها.

وتلقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اتصالا هاتفيا اليوم الجمعة، من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تم خلاله تبادل وجهات النظر بشأن عدد من الملفات الدولية والإقليمية، وفى مقدمتها الوضع في ليبيا.

ومن جانبها أكدت “ميركل” حرصها على معرفة رؤية الرئيس السيسي حول تطورات القضية الليبية في ضوء الدور المصري المحوري الُمقدر في المنطقة، وكذلك لرئاستها الحالية للاتحاد الإفريقي.

وأعلن السيسي، موقف مصر الإستراتيجي الثابت تجاه الأزمة الليبية والمتمثل في استعادة أركان ومؤسسات الدولة الوطنية الليبية، وإنهاء فوضى انتشار الجماعات الإجرامية والميليشيات الإرهابية، ومنح الأولوية القصوى لمكافحة الإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن.

وشدد السيسي، على أن إرادة الشعب الليبي يجب أن تتحقق وُتفعل لتلبية طموحاته في عودة الاستقرار لبلاده وبدء عملية التنمية الشاملة في شتى ربوع الأراضي الليبية.

مقالات ذات صلة