عماري زايد يترأس أول اجتماعات لجنة هيكلة قطاع “تعليم الوفاق”

ترأس عضو المجلس الرئاسي ووزير التعليم المكلف محمد عماري زايد، أحد أبرز المتطرفين داخل المجلس الرئاسي والمدرج على قوائم أمن ليبيا ما قبل 2011، أمس الخميس، أول اجتماعات لجنة إعادة هيكلة قطاع التعليم التي شكلها المجلس الرئاسي لحكومة “الوفاق”.

وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لحكومة “الوفاق” أمس الخميس، فإن الاجتماع الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء، حضره علي أحمد عكاشة رئيس اللجنة، ووكيل وزارة العمل والتأهيل لشؤون الديوان، أبوبكر محمد الجفال وكيل وزارة المالية لشؤون الميزانية، وعلي السائح رئيس الهيئة الوطنية للتعليم التقني والفني، عبدالعاطي محمد عبدالسلام نائب مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية بوزارة التعليم، عبدالرؤوف علي شوشان مدير مكتب الشؤون القانونية والشكاوى بوزارة التعليم.

واتفق المجتمعون، بحسب البيان الصادر، خلال اجتماعهم، على وضع خطة عمل اللجنة يتضمن الخطوات التي ستتخذها اللجنة خلال المدة القادمة، والمراحل الزمنية للخطة، مع مراعاة سلاسة إعادة الهيكلة لتجنب حدوث إرباك للعملية التعليمية وكذلك أوضاع الموظفين.

وينص قرار إعادة هيكلة قطاع التعليم، على أن تكون هناك وزاراتان إحداهما للتعليم العام وأخرى للتعليم العالي، وتقدم اللجنة تقريرا بأعمالها خلال شهر من تشكيلها.

وفي وقت سابق، قرر محمد عماري زايد، وقف العمل بقرارات وزير التعليم المستقيل عثمان عبد الجليل الخاصة بإيقاف عدد من العاملين عن العمل.

وأصدر “عضو المجلس الرئاسي لشؤون المجالس المتخصصة، قرارات رقم (1152) و(1153) و(1154) لسنة 2019، الذي أوقف بموجبه العمل بالقرارات أرقام (1114) و(1127) و(1128) لسنة 2019، بشأن إيقاف مرتبات عاملين، إلى حين انتهاء الأجهزة الرقابية من الدراسة والتحقق من كل الإجراءات والآثار المترتبة عليه.

مقالات ذات صلة