“إسبر”: القوات الأمريكية استهدفت ما يقرب من ثلث مقاتلي داعش في ليبيا

قال وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، إن الغارات الجوية الأمريكية التي استهدفت تنظيم داعش في ليبيا في سبتمبر الماضي استهدفت ما يقرب من ثلث مقاتليه، مشيرًا إلى أن المسؤولين الأميركيين لا يرجحون ظهور داعش على نطاق واسع في ليبيا.

وأضاف إسبر، في تصريحات للصحفيين أثناء سفره إلى “سيول”، نقلتها صحيفة “Military Times” العسكرية الأمريكية: “ليس هناك شيء غير عادي أو جديد بالنسبة لوجود داعش في ليبيا، أو بالنسبة لسلسلة الغارات الجوية التي أمطرت على الجماعات الجهادية في سبتمبر الماضي”، لكن القضية هي محور اهتمامنا وعملياتنا”.

وتابع إسبر: “سنواصل استخدام العبارة التي يستخدمها الناس وهي: عليك بالاستمرار في قص العشب”، مشيرًا إلى أنه يجب بين الحين والآخر القيام بمثل هذه الضربات حتى لا تكون هناك تهديدات جديدة بنمو هذه الجماعات المتطرفة والعودة للظهور مرة أخرى”.

وواصل وزير الدفاع الأمريكي: ” هدفي هو التأكد من أننا في سياق الهزيمة المستمرة لداعش، أنه لا ينهض ويطور قدراته، ولا يملك الموارد اللازمة لتهديد الولايات المتحدة”.

وذكرت الصحيفة الأمريكية، نقلاً عن مسؤول دفاعي أمريكي رفيع المستوى، أنه في الفترة بين 20 و 30 سبتمبر، أجرت القوات الجوية الأمريكية أربع غارات جوية أسفرت عن مقتل 43 مقاتلاً من داعش، وما زال هناك حوالي 100 مقاتل.

وبحسب صحيفة “Military Times” الأمريكية، تواصل مجموعات صغيرة من مقاتلي داعش العمل في الأماكن غير الخاضعة للحكم في ليبيا، حيث لا تزال البلاد منقسمة من حرب أهلية منذ عام 2011م.

مقالات ذات صلة