“الوطنية للنفط” تتجاهل كشف حقيقة “الشحنة الغامضة” لأوكرانيا

نقلت وكالة “سبوتنيك” للأنباء معلومات تفيد بتصدير المؤسسة الليبية للنفط شحنة غامضة من خام برنت إلى أوكرانيا، وقالت إن المؤسسة رفضت التعليق عليها وأغلقت الهاتف.

وقالت الوكالة الروسية في تقرير لها إن هيئة ميناء “أوديسا” الأوكراني قالت في بيان لها في وقت سابق، إنها تلقت 81.282 طن متري من النفط، من محطة الزاوية الليبية الأسبوع الماضي، وهو أول استيراد للنفط الخام من ليبيا.

وأضافت “سبوتنيك” أن بيانات صادرة عن برنامج التدفقات التجارية لشركة “S&P Global Platts” ذكرت أن شركة “بروميثيوس إنرجي” قامت بتفريغ الخام الليبي، في الفترة من 9 – 11 نوفمبر الحالي في أوديسا، وكانت في طريقها إلى “سيفاستوبول” يوم الأربعاء الماضي.

وبحسب تقرير “سبوتنيك” أمس الخميس، فإنها تواصلت مع مدير مكتب الإعلام في المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، إلا أنه لم يجب على تساؤل الوكالة، وأغلق هاتفه فور سماع السؤال.

وعلق المتخصص بالشؤون النفطية الليبية عيسى رشوان، على المعلومات الواردة بالتقرير قائلا إن أوكرانيا هي إحدى الدول المعروفة بالاستيراد من السوق السوداء، وأن هذه العمليات ليست الأولى، خاصة أن جودة الخام الليبي أفضل، إضافة إلى أسعار المفاضلة، وأن الأسعار الليبية تنخفض بنسبة قليلة عن الأسعار الدولية.

وشدد رشوان على أن المعلومات المتداولة حول شحنة إلى أوكرانيا لم تؤكد ما إن كانت مسجلة أو غير مسجلة حتى الآن، وأن الجهات المسؤولة لم تعلق على الشحنة حتى اللحظة.

مقالات ذات صلة