بعد تكدسها عدة أشهر.. بلدية طرابلس تنقل القمامة من الشوارع

أكدت بلدية طرابلس، أنها قامت بتجميع ونقل أكثر من 800 طن من القمامة المكدسة التي ظلت في الشوارع منذ عدة أشهر، وذلك ضمن حملة أطلقتها البلدية في اليومين الماضيين.

وقال المكتب الإعلامي للبلدية، إن الحملة شملت مناطق، أبو مشماشة ومدرسة علي وريث وشوارع بالخير والنصر وجمال عبدالناصر والصويعي الخيتوني والمصرف المركزي والظهره السوق ومبنى ديوان المحاسبة والالكترونات والمنصورة.

وضمت الحملة شوارع عمر المختار والجرابة والاشارة الضوئية الهاني إلى جزيرة فشلوم وفشلوم من مجمع زاوية الدهماني إلى باب تاجوراء إلى ابو سته وشارع بن عاشور الرئيسي والصريم والخمس شوارع وبجانب دار الرعاية بباب العزيزية.

وأعربت بلدية طرابلس عن شكرها لسكان المناطق المذكورة على تعاونهم مع فريق العمل التابع لشركة خدمات النظافة، مؤكدة انها مستمرة في القيام بعملها رغم كل الظروف التي تعيشها العاصمة.

ويشتكى العديد من المواطنين من تكدس القمامة في البلديات التابعة لـ”حكومة الوفاق”، إلا أن تلك البلديات تلقى باللوم على “المجلس الرئاسي” الذي لم يعطي اختصاصات النظافة لهم، محملين المسؤولية كاملة لشركة الخدمات العامة والتي بدورها تشتكي قلة الإمكانيات وعجزها عن إيجاد حلول لإغلاق المكب الرئيسي في سيدي السائح.

 

ورغم إقرار المصرف المركزي في طرابلس بصرف أكثر من ربع مليار “273 مليون دينار” على النظافة العامة في ثمانية أشهر فقط من العام الحالي، إلا أن تلك الأموال لم تُترجم على أرض الواقع في أعمال نظافة العاصمة والبلديات الأخرى.

مقالات ذات صلة