شاهد اعترافات أسير ميليشياوي: “الجيش مضرنيش وما يشرفني أقاتل مع السراج”

قال مراسل صحيفة “الساعة 24″ إن أفراد اللواء 26 ورشفانة، تمكنوا بمساندة قوة عمليات أجدابيا، التابعة للقوات المسلحة الليبية، أمس الجمعة، من اقتحام مراصد الميليشيات الموالية لـ”حكومة الوفاق” برئاسة فائز السراج، مضيفا أن العملية أسفرت عن قتل 2 من الميليشيات، وأسر ميليشياوي يدعى محمد على القشطي من منطقة السرج.

وحصلت صحيفة “الساعة 24” على فيديو لاعترافات الآسير وهو فى قبضة القوات المسلحة الليبية، مؤكدا أن تم آسره من قبل الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، فى منطقة التبة فى “خلة الحمار”، مضيفا “أنا نحارب عشان خاطر فلان في البرتغال و ذاك فى ألمانيا، ما يشرفني أقاتل معهم – قاصدا حكومة الوفاق التى يترأسها فائز السراج، مضيفا “الجيش مضرنيش”.

وقد أثني اللواء فوزي المنصوري، آمر محور “عين زارة”، على أداء أفراد القوات المسلحة في قتالهم الميليشيات الموالية لـ”حكومة الوفاق” برئاسة فائز السراج.

ووجه “المنصوري” رسالة عبر “اللاسلكي” للقوات المسلحة، وقال: “إلى جميع الوحدات حياكم الله بفضل الله عز وجل تم دحر العدو بفضل الله وبفضل صمودكم وثباتكم وحرق اليتين عند إقامة سواتر”.

ودعا “المنصوري” أفراد القوات المسلحة، استهداف قوات العدو في مواقعه، وشدد على سلامة الأفراد قبل أي شيء، مع ضرورة الانتباه الجيد وأخذ الحيطة والحذر، فضلاً عن التعاون المستمر بين الأفراد، ومواصلة عمليات الرصد.

وقد اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوة عمليات اجدابيا و”اللواء 26 ورشفانة” مع ميليشيات “الردع” و”النواصي” والعناصر المتطرفة التابعة لحكومة الوفاق في محور “عين زارة”.

مقالات ذات صلة