طه حديد: قمت بزيارة غسان سلامة وأخبرته بعودة داعش تحت رعاية حفتر

قال المتحدث باسم مليشيا “قوة حماية سرت” طه حديد، إنه تحدث مع غسان سلامة المبعوث الأممي إلى ليبيا ونائبته ستيفاني ويليامز، في جلسة مطولة بمقر البعثة في جنزور حول الأوضاع بشكل عام في سرت ومحيطها.

وزعم  “حديد”  إنه عرض جهود “قوة حماية سرت” في مكافحة الإرهاب وخطر عودة نشاط تنظيم داعش الإرهابي على سلامة، مدعيا أن المشير خليفة حفتر يحميهم، ويوفر لهم المناخ المناسب، وييسر تحركهم في مناطق سيطرة الجيش الليبي.

وأشار “حديد” أحد عناصر المليشيات بمدينة مصراتة المنضوية تحت حكومة “الوفاق” إلى أن جهودهم جاءت بعد الإصدار الأخير للتنظيم وإعلانهم البيعة لخليفة التنظيم الجديد، مدعيا أن عملية تحرير طرابلس خلقت فراغًا أمنيًا وسمحت بعودة التنظيم.

وأوضح المتحدث باسم مليشيا “قوة حماية سرت” والتي تسيطر على مدينة سرت منذ سنوات بحجة مكافحة الإرهاب، أنه تحدث أيضا عن استخدام حفتر للمرتزقة الروس وكيف تم رصدهم منذ مايو 2019 وإسقاط طائرتهم شرق سرت مع الانتقال النوعي من مجموعات صغيرة كدعم وخبراء إلى مقاتلين في محاور القتال جنوب العاصمة، على حد زعمه.

وادعى أن المشير خليفة حفتر، استعان بمرتزقة الجنجاويد فضلا عن تورط السودان بدعمها للجيش الليبي بـ 1000 مرتزق من قوة الدعم السريع، وأيضا المرتزقة التشاديين المسيطرين على الجفرة ومحيطها.

الوسوم

مقالات ذات صلة