“باشاغا”: طائرة صينية استهدفت مصنع البسكويت في وادي الربيع

زعمت وزارة الداخلية لحكومة “الوفاق”، أن طائرات مُسيرة صينية الصنع قصفت مصنع شركة السنبلة لصناعة البسكويت بمنطقة وادي الربيع، اليوم الإثنين، موضحة أنه في تمام الساعة 10:09، قصفت طائرة مُسيرة صينية الصنع، مقر مصنع شركة السنبلة لصناعة البسكويت بمنطقة وادي الربيع، أثناء ساعات الدوام.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية في حكومة “الوفاق”، اطلعت “الساعة 24” على نسخه منه، أن الهجوم نتج عنه قتل 7 أشخاص منهم 4 ليبيين، وقتيل من دولة بنجلاديش وقتيل من دولة النيجر وقتيل من دولة السودان، مدعية أنهم مُقيمين بغرض العمل في المصنع بشكل قانوني.
ولفت البيان إلى إصابة 19 من جنسيات “ليبيا، تشاد، النيجر، وبنجلاديش، مصر، وتونس” بإصابات بالغة حسب الإحصائيات الأولية، موضحا أن مُديرية أمن تاجوراء، وثقت حالتهم وفق تقارير الطبيب المختص، وأنه تم عرض الأمر على النيابة العامة.
وواصلت داخلية الوفاق زعمها: أن هذه الأفعال هي جريمة قتل جزافي راح ضحيتها عدد كبير من الأشخاص ويُسئل عنها مرتكبيها، وهم المشير خليفة حفتر بوصفه آمرًا للقوة العسكرية التي تهاجم العاصمة، ومحمد المنفور، آمر سلاح الجو، ومسؤول العمليات العسكرية، المبروك سحبان، مدعية أنهم في مسؤولية جنائية جماعية في هذه الجريمة التي تعتبر جريمة حرب كاملة الأركان، حسب وصف البيان.
ودعت “داخلية الوفاق”، سفارات الدول الخمس الكبرى، ومنظمات الأمم المتحدة المعنية بتطبيق القانون الدولي، والمحكمة الجنائية الدولية، وفق اختصاصها المتعلق بالجرائم المُرتكبة بليبيا، ومجلس حقوق الإنسان، والمنظمات الدولية، للتحرك في مواجهة مرتكبي هذه الجريمة وملاحقتهم، مؤكدة على ضرورة معاقبة الشركة الصينية التي تصنع طائرات “وينغ لونغ”، باعتبارها الأداة المُستخدمة في ارتكاب هذه الجريمة وعدد آخر من جرائم الحرب في ليبيا والقتل الجماعي، على حد وصفها.

الوسوم

مقالات ذات صلة