الإخواني «عميش»: نحن من رفعنا قضية «تجريم حفتر» في أمريكا 

كشف عصام عميش ورئيس ما يسمى التحالف «الليبي الأمريكي» والقيادي البارز في تنظيم الإخوان المسلمين، أنهم قاموا برفع قضية تجريم حفتر أمام المحاكم الأمريكية، ليس بدافع الإنتصار لأهالي ليبيا فحسب وإنما بقصد الضغط على الحكومة الأمريكية.

وزعم «عميش» في  مكالمة سكايب من واشنطن، قناة ليبيا بانوراما البوق الإعلامي لحزب العدالة والبناء، الذراع السياسي لتنظيم الإخوان  المسلمين المدرج على قوائم الإرهاب في ليبيا. أن “التدخل الروسي لصالح ما وصفه بـ «مجرم الحرب حفتر» كان فرصة لهم للتفاعل مع الإدارة الأمريكية وإقحامها في المشهد الليبي بطريقة تؤدي إلى قطع أوصال الدول الداعمة لحفتر وإبعاد شرها عن ليبيا”، بحسب قوله.

وقال عضو تنظيم الإخوان المسلمين الدولي، إننا “الآن في معركة حقيقية على أسوار طرابلس، تحتم على من يقود هذه المرحلة أن يكون ليس قادرًا على أخذ مبادرات فقط وإنما يعني أنه قادر على كسر شوكة القوات المعتدية والحفاظ على العاصمة مع التعامل القوي مع الأطراف الدولية من أجل إنهاء هذه الحالة إلى أدت إلى الأزمة”، مشيرًا إلى أن “هناك رغبة حقيقة من فريق السراج الذي زار مؤخرًا واشنطن في التواصل مع الأطراف التي لها وزن وتأثير قوي في المشهد الليبي، مثل الولايات المتحدة الأمريكية”.

وطالب «عميش» بأن يكون هناك دور أكبر للسفارة الليبية في هذا العمل، مشيرًا إلى أنهم كـ «ليبيين أمريكيين» يشاركون ويتواصلون ويضغطون على الظرف الأمريكي من أجل دحر العدوان إعادة ليبيا إلى المسار السياسي والحفاظ على كينونة الدولة وقدرتها على أن تنتعش وتقف على قدميها”، داعيًا مسئولي حكومة الوفاق للاستماع إلى “كل الأطراف التي تقف ضد مشروع عسكرة الدولة وتريد الحفاظ على المسار المدني السياسي في ليبيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة