المشري: تركيا تصدر لنا ألعابا نارية وليست أسلحة

زعم رئيس مجلس الدولة خالد المشري أن العلاقة بين طرابلس وأنقرة تنطلق من الاعتراف الدولي بحكومة الوفاق، مشيرا إلى أن تركيا تدعمها علنا.

وادعى المشري في حوار مع موقع “عربي 21” الممول من جماعة الإخوان، اليوم الثلاثاء، أن الاتهامات التي توجه إلى أنقرة بتقديمها الدعم العسكري لحكومة الوفاق غير حقيقية، وزعم أنه تابع ما أثير مؤخرا عن إرسال تركيا سفينة محملة بالأسلحة واتضح من التحقيقات أنها كانت تحمل ألعابا نارية.

ولم يكشف رئيس مجلس الدولة والقيادي البارز في جماعة الإخوان الموالية لأنقرة، الجهة التي ادعى تبرئتها لـ”السفينة التركية”، والتي تم ضبطها في ميناء الخمس الليبي.

وأعلنت سلطات الجمارك الليبية، في فراير الماضي مصادرة شحنة أسلحة في ميناء الخمس البحري مصدرها تركيا، وضبطت خلالها مدرعات قتالية وسيارات رباعية الدفع قادمة من تركيا، إلى جماعة مسلحة مجهولة.

وكانت هذه الشحنة ثالث خرق – من أنقرة لقرار مجلس الأمن الدولي، حظر بيع ونقل الأسلحة إلى ليبيا الصادر في 2011- نجحت السلطات الليبية في كشفه.

وضبطت سلطات “الخمس”، في ديسمبر 2018، شحنة أسلحة وذخائر كانت على متن سفينة قادمة من تركيا قبل دخولها إلى البلاد عبر الميناء، وفي مطلع نفس العام منعت اليونان مرور سفينة محمّلة بالأسلحة والمتفجرات، كانت في طريقها إلى ليبيا قادمة من تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة