“المنتصر”: أطراف دولية فاعلة ترى “حفتر” محاربا للإرهاب

دعا عماد الدين المنتصر عضو مؤسسة الديمقراطية وحقوق الإنسان حكومة الوفاق إلى البحث عن سبل إحداث التغيير اللازم قبل أن تفرض عليهم قرارات كارثية، على حد وصفه.

وقلل منتصر خلال مقابلة تلفزيونية على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا، من أهمية التعويل على الموقف الأممي لحل الأزمة الليبية، وخاصة مؤتمر برلين المرتقب انعقاده في ألمانيا خلال الفترة المقبلة.

وقال عضو “المؤسسة الديمقراطية” المدعومة من الإخوان، إن حفتر تعتبره أطراف دولية فاعلة محاربا للإرهاب وقائدا عسكريا يجلب الاستقرار ورجلا قويا.

وأضاف المنتصر: “يجب ألا ننظر إلى خليفة حفتر بمنظارنا نحن، بل بالمنظور الدولي، فهم ينظرون له على أنه رجل قوي وشرعي، وهناك مقابلة مع مسؤول أمريكي على قناة العربية أكدت هذا الكلام”، على حد قوله.

وواصل عضو ما يسمى ” مؤسسة الديمقراطية وحقوق الإنسان” ادعاءاته: “لهذا كل الركائز التي تحدث عنها المبعوث الأممي اليوم الاثنين بشأن حفتر تخدم هذه النظرة، فلن يطالبوه بسحب قواته عن طرابلس، لأنه سيخسر بذلك بعض الأوراق”.

واستكمل المنتصر زعمه: “هم يريدون وقف إطلاق النار مع وجود حفتر على مشارف طرابلس، فذلك مهم جدا بالنسبة لهم، وسيحافظون عليه، فلا نتمنى شيئا من مؤتمر برلين الذي لا يخدم ليبيا إذ سنجد أن الوفاق أول من يطالب بوقف إطلاق النار دون أن تستطيع العمل على ذلك”.

الوسوم

مقالات ذات صلة