“الحركة الوطنية الشعبية”: ندعم القوات المسلحة العربية الليبية في حربها ضد الإرهاب

أكدت الحركة الوطنية الشعبية الليبية دعمها بكل السبل القوات المسلحة العربية الليبية فى معركتها التاريخية لاستعادة الوطن من براثن الإرهاب والميليشيات.

وقال ناصر سعيد المتحدث الرسمى باسم الحركة، في بيان اليوم الاثنين، إن الحركة لا تحتاج فى اتصالاتها مع القيادة العامة للقوات المسلحة إلى وساطات داخلية ولا خارجية.

وأضاف سعيد ف البيان الذي اطلعت عليه “الساعة 24” أن دعم القوات المسلحة قرار إستراتيجي ينطلق من أهداف الحركة الوطنية، ولا يقع فى دائرة الصفقات السياسية التي لا يعرف الإخوان المسلمين وزمرتهم ومن فى دوائرهم أساليب غيرها فى العمل السياسي.

وأشار المتحدث باسم الحركة إلى أنها ليست في وارد الحديث عن السلطة وتقاسمها، مشددا على أن الأزمة الليبية ليست نتيجة خلافات سياسية بل هي أزمة أمنية ناتجة فقط عن وجود الميليشيات وتحكمها فى القرار السياسي والإداري.

ولفت ناصر إلى أن الأمور ستعود إلى طبيعتها في ليبيا بمجرد نزع سلاح الميليشيات والقضاء على الإرهاب وبسط القوات المسلحة العربية الليبية سيطرتها على كامل التراب الوطني.

ونوه المتحدث باسم الحركة بأن اتصالات “الوطنية” بالمجتمع الدولي والقوى الإقليمية عملية مستمرة لشرح حقيقة ما تعانيه ليبيا جراء مؤامرة فبراير والتدخل الأجنبي العسكري فى ليبيا.

وأكد سعيد أن الحركة الوطنية ستواصل نضالها الوطني إلى أن تتحرر ليبيا من الإرهاب والعبث الأجنبي، وإلى أن يتمكن الليبيون من تقرير مصيرهم شعارها الحرية للوطن والسيادة للشعب.

الوسوم

مقالات ذات صلة