“غرفة العمليات”: المليشيات تقهقرت عن تحصيناتها في محور صلاح الدين

واصلت القوات المسلحة العربية الليبية أداء مهامها المكلفة بها في عملية تحرير العاصمة طرابلس من المليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق.

وقال الناطق باسم غرفة عمليات الكرامة العقيد محمد فرج العوامي، في بيان مساء اليوم الاثنين، إن “الضربات الجوية استمرت من قاعدةِ القرضابية سرت إلى معسكر الساعدي، والذي تم فيهِ ضرب مخازنِ ذخيرةٍ خاصة للمليشيات المسلحة في كلٍّ من الكريمية والسواني والعزيزية وغريان ووادي الربيع وعين زارة وصلاح الدين”.

وأوضح المتحدث العسكري أن “قوات الجيش الليبي تقدمت على مختلفِ المحاورِ لتصبحَ في خطٍ متوازٍ تقريبا، بعد السيطرةِ على تحصينات جديدة للمليشيات في محور العزيزية ووادي الربيع”.

وأضاف العوامي، أن القوات قامت بعدد من العمليات النوعية، أسفرت عن سيطرتها على مرصد هام في محور عين زارة، وتم خلالَها أسرُ اثنين من أفراد المليشيات، والقضاءُ على اثنين منهُم.

وأشار المتحدث أيضا إلى نجاح قوات الجيش الليبي في تنفيذ عمليةٍ نوعية ليلة أمس الثلاثاء ، تمكنتْ خلالَها منَ القضاءِ على خمسةٍ منَ المليشيات والقبضِ على آخر، بعد تقدم مجموعةِ قتالٍ خاصة، إلى مثلثِ الزواتين وأربعة شوارع بإدارة مشروع القويعة.

وأكد العوامي أن المعارك شهدت تقهقرا واضحا للمليشيات عن أهمِّ مواقِعِها وتحصيناتِها في محور صلاح الدين ومحور القويعة القره بوللي والزطارنة والعزيزية السواني.

ولفت متحدث “الكرامة” إلى أن ضربات قوات الجيش الليبي كانت قوية مؤثرة وفاعلة في صفوف المليشيات المسلحة، مستدلا على ذلك بأن سيارات الإسعاف لم تتوقف عن نقل القتلى والجرحى في صفوف العدو إلى مستشفيات وعيادات العاصمة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة