اجتماعات «عودة المهجرين» تتواصل في «القاهرة».. وإشادات بدور «الثني» في لم شمل الليبيين

 

في إطار المساعي الحثيثة والمجهودات التي تُبذل بشأن تشجيع عودة المهجّرين طوعيةً عقد وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية المؤقتة، عبدالهادي الحويج اجتماعاً موسعاً يوم الثلاثاء بمدينة القاهرة ضم كلاً من أعضاء فريق العمل المعني ببرنامج تشجيع عودة المهجرين، وعلي الأحول رئيس مجلس إدارة جمعية الأخوّة الليبية الاجتماعية للمهجرين الليبيين في مصر، وصالح ابوخريص الكزّة الأمين العام للجمعية حيث تم تسليط الضوء علي جُل المشاكل التي تواجه المهجرين الليبيين في مصر.

وقد قدم الوزير شرحاً وافياً للبرنامج الوطني الذي أطلقته الحكومة الليبية المؤقتة برعاية رئيس مجلس الوزراء عبدالله الثني لتشجيع المهجرين الليبيين في الخارج للعودة الى ليبيا.

وأبدى رئيس وأمين عام الجمعية استعدادهما للتعاون مع الفريق المعني بالبرنامج وتذليل كافة الصعوبات أمامه.

وفي ختام الاجتماع ثمن علي الأحول وصالح ابوخريص هذا البرنامج الذي أطلقته الحكومة الليبية المؤقتة برئاسة عبدالله الثني والجهود التي يبذلها وزير الخارجية والتعاون الدولي و وزيرة الشؤون الاجتماعية والفريق المعني بالبرنامج و التي من شأنها تسهيل عودة الليبيين المهجرين الى وطنهم مكرمين معززين، ورأب الصدع، وتضميد الجراح، ولم شمل جميع الليبيين، ليقرروا مصيرهم بإرادتهم الحرة، وقناعتهم الكاملة.

الوسوم

مقالات ذات صلة