المشري: سيف الإسلام «ظاهرة صوتية» ويعاني من «اضطرابات نفسية»

زعم رئيس المجلس الاستشاري للدولة، خالد المشري، أن روسيا هي الجهة التي تقف خلف دعم سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل، والتي تحاول دفعه لتصدر المشهد السياسي خلال المرحلة المقبلة، وفقا لحديثه.

وقال المشري، في تصريحات مع موقع “عربي21” الداعم لتنظيم الإخوان: “إن الداعم الحقيقي لسيف الإسلام هي روسيا، وتعتبره مشروعها المستقبلي في ليبيا، وتراهن عليه، لا على «خليفة حفتر».. سيف هو ظاهرة صوتية إعلامية في ليبيا أكثر منه حقيقة على الأرض”، على حد ادعائه.

وادعى أن، سيف الإسلام غير مؤهل من الناحية النفسية لتصدر أي مرحلة سياسية مستقبلا، زاعما أنه يعاني من مشاكل نفسية ويعاني من اضطرابات، نتيجة الضغوط التي تعرض لها منذ سقوط النظام عام 2011، على حد قوله.

وأضاف “القذافي الابن مطلوب للجنائية الدولية، لضلوعه بـ«جرائم» ضد الليبيين إبان الثورة، ويواجه قضايا جنائية أمام المحاكم الليبية، وبالتالي لن يتمكن من اجتياز هذه العقبات، ولن يكون له أي مستقبل سياسي في ليبيا”، بحسب تعبيره.

وتابع “هناك محاولات لمنح سيف القذافي عفوا، في إطار قانون العفو العام الذي أصدره مجلس النواب، لكنه لن يكون مشمولا بأي عفو، كونه متورط في «جرائم عامة»، ولأن قانون العفو العام قانون باطل بحكم الاتفاق السياسي”، وفقا لكلامه.

الوسوم

مقالات ذات صلة