«بيت المال»: الشارع المصراتي سيرد على قصف حفتر بطريقة «عسكرية قاسية»

 

قال إبراهيم بيت المال، آمر ما يسمى «الاستخبارات العسكرية بالمنطقة الوسطى»، إن رد الشارع المصراتي على قصف سلاح الجو، أمس الثلاثاء، لمخازن ذخيرة وعربات مدرعة في قلب مصراتة، “سيكون ردًا عسكريًا قاسيًا”، زاعمًا أن ما تم قصفه كان مخزن صغير لذخيرة تخص إحدى الكتائب المساندة في المدينة، على حد قوله.

وادعى «بيت المال»، مداخلة هاتفية على قناة «ليبيا بانوراما» الذراع الإعلامية للحزب العدالة والبناء، أن “كل المدن في ليبيا لديها كتائب مساندة، وأن ما تم قصفه في مصراتة ليس بالحجم الذي تم تصويره”، مشيرًا إلى أن “المكان الذي استهدف جاء بناء على معلومات استخباراتية تحصلت عليها «مليشيات حفتر» لكنهم فشلوا؛ لأن الذخائر الكبيرة موجودة لدينا في أماكن يصعب استهدافها، وأن طيران حفتر الذي يحاول التقاط صور لأماكن داخل مصراتة بصورة شبه يومية بغرض استهدافها لكنه يجري خلف سراب”، على حد زعمه.

وزعم أنهم “بصدد تجهيز شغل كبير لتفادي ضرب طيران حفتر في القريب العاجل”، دون أن يفصح أو يشير إلى ماهية ونوعية هذا «الشغل».

 

الوسوم

مقالات ذات صلة