«صوان»: «حفتر» أدرك قرب انتهاء مسيرته.. وحكمه ليبيا بات حلماً يائساً

 

قال رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان في ليبيا المدعو “محمد صوان، إن “استمرار حفتر في القصف العشوائي وتدمير الممتلكات المدنية يؤشر لشيء واحد واضح: شخصيته المريضة المهووسة بالسلطة، والتي بالرغم من تجرعها مرارة الفشل والهزيمة وإدراكها اقتراب انتهاء مسيرته الحافلة بالأوزار إلا أنها لا تزال تحاول عبثا الوصول إلى ذلك الحلم اليائس، حكم ليبيا” على حد قوله.

أضاف “صوان” في تدوينة على “فيسبوك” اليوم الأربعاء: “لا حجة بعد اليوم لمن يستمر في مناصرته، فلا عاد جيشه المزعوم وطنيا جيشا بعدما اتضح للجميع أنه خليط من مرتزقة ومجموعات قبلية ودينية، ولا عادت حجة محاربة الإرهاب ذريعة قابلة للتصديق بعدما مارست ميليشياته أشد أنواع الإجرام والإرهاب بالخطف والقتل والتهجير، ولا عادت شعاراته تؤتي أكلا بعدما بان جليا زيفها وعلم القاصي والداني أن دافعه الوحيد هو السلطة، ولا حتى عاد هدفه الخبيث قابلا للتحقيق بعدما تكسرت أكبر قواته على أسوار طرابلس وذاقت ويلات الهزيمة، فلا حجة بعد اليوم ولا عذر” على حد قوله.

وواصل “صوان” مزاعمه: “ورغم تكاليف ما جرى ويجري من جرائم وحجم الفتنة والتدخلات التي جرها وزمرته وبالا على شعب ليبيا الطيب الطامح في بناء دولته الأمنة المستقرة، إلا أن ذلك كفيلا بقطع الطريق مطلقا أمام القبول به وبمشروعه .وعلى داعميه المحليين والاقليميين إدراك ذلك جيدا الأن أكثر من أي وقت مضى” على حد قوله.

مقالات ذات صلة