«هدية» من مصراتة: حفتر فقد «بوصلة» الدخول إلى طرابلس

قال أحمد هدية الناطق الإعلامي بما يسمى «اللواء 610» احتياط ، إنه في كل مرة تحرز فيها حكومة الوفاق تقدمًا سياسيًا أو دبلوماسيًا ترد (مليشيات حفتر متعددة الجنسيات) باستهداف مدينة مصراتة”، مشيرًا أن “حفتر يريد أن يوضح من خلال هذا القصف لمؤيديه وداعميه في المنطقة الشرقية أنه يستطيع ضرب مصراتة في أي لحظة، وأنه متحكم في الأمور ومدعوم دوليًا، كما أنه يهدف إلى رفع الروح المعنوية لـ (ملشياته) في محاور القتال”، على حد قوله.

وزعم «هدية» في مداخلة تلفزيونية من «مصراتة» على قناة «ليبيا الأحرار» التي تبث من تركيا، وتعد أحد أبواق تنظيم الإخوان المدرج على قوائم الإرهاب في ليبيا، أن “حفتر يستخدم القنابل ذات القوة التدميرية الهائلة لأنه يريد أن سبب أكبر خسائر ممكنة بين صفوف المدنيين وفي الأحياء والمنشئات المدنية”، لافتًا إلى أن “هدفه من وراء ذلك هو حكم ليبيا ولو كان على رؤوس الجماجم والجثث”، بحسب ادعائه.  

وطالب «هدية» الناطق الإعلامي لعملية «فجر ليبيا»التي انقلبت على المسار الديمقراطي في ليبيا، الليبيين بعدم التفكير في تراجع حفتر عن أهدافه قائلًا: “يجب أن نبعد عن أذهاننا أن حفتر سوف يتوقف عن هجومه إلا إذا حقق ما أراده، أو أن يتم دحره”، مشيرًا إلى أن “حفتر فقد بوصلة طريقة دخوله إلى طرابلس”، بحسب زعمه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة